التغذية العلاجيةغير مصنف

فوائد القهوة الخضراء للكلى

القهوة الخضراء هي بذور القهوة النيئة غير المحمصة، والتي لا تزال تحتفظ بالعديد من المركبات الطبيعية الهامة مثل حمض الكلوروجينك الذي يمنحها فوائد عظيمة، مقارنة بالقهوة العادية التي تفقد هذه المكونات أثناء التحميص. وبخلاف فوائد القهوة الخضراء للكلى فهي تقدم أيضا العديد من الصحية الأخرى.

فمن تستخدم القهوة الخضراء للتنحيف وفقدان الوزن على نطاق واسع، كما تقدم فوائد مذهلة للشعر والبشرة، وتقي من العديد من الأمراض بما في ذلك مرض السكري من النوع الثاني ومرض الزهايمر.

فوائد القهوة الخضراء للكلى

على الرغم أنه لا ينصح أبدا بتناول أي أدوية عشبية في حالات مرض الكلى، إلا أن القهوة الخضراء لم ينطبق عليها هذا الشرط. وذلك لأن الاستهلاك المعتدل لها قد يكون مفيدا للكلى، ومن أهم فوائد القهوة الخضراء للكلى ما يلي:

تمنع تكوين حصى الكلى

أشارت دراسة حديثة أن استهلاك كوبا واحدا من القهوة الخضراء على أساس يومي، قلل من خطر الإصابة بحصى الكلى  بنسبة 8 % للنساء، و14 % للرجال. لكن هذه النتائج في البداية اربكت العلماء. لأنهم اكتشفوا أن مستوى اكسالات الكالسيوم في البول قد زاد بسبب استهلاك القهوة الخضراء. وهو ما يعني أساسا ارتفاع خطر حصى الكلى.

وفي وقت لاحق من دراستهم، تمكنوا من معرفة أن الأمر لا يتعلق بمستوى الأكسالات فحسب، بل أيضًا حول كيفية تأثيره على تكوين البلورة.

وبعد عدة دراسات أجريت، تقرر أن القهوة الخضراء تساعد في منع تكوين الحصى، وكذلك تساعد في مزيد من الانهيار للحصوات الصغيرة التي تم تشكيلها بالفعل. يبدو أن القهوة الخضراء تربط نفسها بأكسالات الكالسيوم ولكنها تتبلور لتتكيف مع شكل مسطح يجعل انهيارها أكثر سهولة.

كما أن محتوى الاكسالات في القهوة الخضراء نفسها أقل كثيرا بالمقارنة مع أشكال الشاي الأخضر. مما يجعل استهلاك القهوة الخضراء أقل ضررا لمن يعانون بالفعل من حصى الكلى.

اقرأ أيضا: أضرار الطماطم على مرضى الكلى.

تجديد الكلى

حمض الكلوروجينيك الموجود في القهوة الخضراء هو مركب الفينول الذي لديه خصائص قوية مضادة للأكسدة، وبالتالي يقضي على أضرار الجذور الحرة. حيث أثبتت الأدلة الحديثة نشاط حمض الكلوروجينيك وخصائصه المضادة للأكسدة  في نموذج الفئران الخاضعة للعلاج الكيميائي للسرطان، بعد 48 ساعة من حقنها بحمض الجلوكوروجينيك، استعادة وظيفة الكلى والحد من تشوهات النسيجية الكلوية الناجمة من سمية العلاج الكيميائي، والنخر الأنبوبي والتوسع الأنبوبي. كما يعمل حمض الكلوروجينيك أيضا على الحد من الإجهاد التأكسدي الكلوي والالتهابات، كما يتضح من انخفاض إنزيمات الأكسدة الحلقية 2 (COX-2) وعامل نخر الورم ألفا  (TNF-α).

وعلاوةً على ذلك، أظهر حمض الكلوروجينيك أيضا تأثيرًا مثبطًا على موت الخلايا المبرمج عن طريق قمع البروتين P 53 وبروتين كاسبيز 3 ( caspase-3 ) وبروتين cyclin D1.  كما أدى إلى انتعاش أنسجة الكلى عن طريق زيادة مستضد الخلايا النووية، مما يشير إلى تجديد الكلى.

وبالتالي، يمكننا استنتاج أن تناول القهوة الخضراء بكميات معتدلة قد يساعد الكلى على الانتعاش وتجديد خلاياها ووقايتها من أضرار الجذور الحرة بفضل حمض الكلوروجينيك الغير موجود بالقهوة المحمصة.

تدعم وظيفة الكلى السليمة

هناك أدلة على أن القهوة الخضراء يمكن أن تحفز عملية الأيض (تحويل السعرات الحرارية والأكسجين إلى طاقة). الأيض لا يعني فقط الهضم. إنه يحدد مدى عمل جميع الخلايا في الجسم، بما في ذلك خلايا القلب والرئة والكلى والكبد والدماغ. وبالتالي، يمكننا القول بأن الاستهلاك المعتدل للقهوة الخضراء، يمكن أن يضمن لنا وظيفة الكلى بشكل سليم.

أضرار القهوة الخضراء على الكلى

على الرغم من الفوائد المذهلة التي تقدمها القهوة الخضراء للكلى، إلا أنه لا ينصح أبدا بالإفراط في استخدامها لأنها تحتوي على مادة الكافيين، التي يمكن أن تسبب أثارا جانبية عند الإفراط في استخدامها. 

الاحتياطات والتحذيرات عند استخدام القهوة الخضراء

  • تذكر جيدا أن الكوب الواحد من القهوة الخضراء يحتوى على كميات أقل من الكافيين مقارنة بالقهوة العادية بحوالي من 5 إلى 20 %. لذلك لا يجب الإفراط في استخدامها.
  • قد تقدم القهوة الخضراء فوائد مذهلة للكلى، ولكنه لا ينصح باستخدامها في حالات أمراض الكلى أو الفشل الكلوي إلا بعد استشارة الطبيب. وذلك لأننا بحاجة إلى المزيد من البحوث والدراسات حول هذا الموضوع.
  • القهوة الخضراء تحفز امتصاص الصوديوم في الكلى للحفاظ على الماء، لذلك يجب الاستهلاك المعتدل لها.
  • تأكد من أن مستخلص القهوة الخضراء الذي تتناوله من النوع الجيد للاستفادة منها.
  • لا ينصح باستخدامها أثناء الحمل أو الرضاعة، لأننا نفتقر للعديد من الدراسات التي تؤكد مدى أمانها خلال هذه الفترات الحاسمة.
  • لا ينصح باستخدامها للأطفال.

الأثار الجانبية للقهوة الخضراء

نظرا لأن القهوة الخضراء تحتوي على مادة الكافيين، فإنها يمكن أن تسبب بعض الآثار الجانبية وخاصة عند تناول المزيد منها. وتشمل الآثار الجانبية البسيطة للكافيين ما يلي:

  • الأرق.
  • القلق.
  • العصبية.
  • الإسهال.
  • اضطربات المعدة.
  • زيادة ضربات القلب.

تذكر، أنه كلما زادت كمية الكافيين المستهلكة، كانت الأعراض أكثر شدة.

المصادر

sciencedirect.com

greenbrrew.com

ncbi.nlm.nih.gov

greencoffeebeanextract.com

verywellfit.com

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

هيئة التحرير

إن الأجمل من الأحلام هو أن تجعلها حقيقة تعاش وواقع ملموس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق