أمراض

الوقاية من فيروس كورونا وطرق علاجه

أصاب فيروس كورونا الجديد 2019-nCoV، الذي ظهر لأول مرة في ووهان بالصين، العالم بالذعر، حيث يتفشى المرض وتتسع دائرة الإصابة حول العالم، وأصبح عدد القتلى العالمي في تصاعد مستمر. وفي الواقع، يبدو العالم يستعد لمواجهة وباء عظيم قادم سريع الانتشار. ولكن هل يمكن الوقاية من فيروس كورونا الجديد؟ وما هي مراحل مرض كورونا؟ وهل يمكن علاجه؟

حقائق هامة عن فيروس كورونا الجديد

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن الوباء يمثل حالة طوارئ دولية للصحة العامة.

  • تم الإبلاغ عن أكثر من 17000 شخص حول العالم مصابون بالفيروس التاجي الجديد، على مدار شهر، وذلك بخلاف الحالات التي لم يتم الإبلاغ عنها (معظم الحالات في الصين).
  • كان هناك عدد أكبر من الوفيات في الصين مقارنة مع حالات الوفيات التي شهدتها أثناء انتشار السارس.
  • تم اكتشاف فيروس كورونا الجديد، 2019-nCoV، في 23 دولة حتى الآن.
  • ونوهت الى أن هناك الكثير من الشائعات والمعلومات الخاطئة حول المرض ومدى انتشاره ومخاطره.

أقرأ أيضا: ما هو فيروس كورونا وهل الفيروس الجديد خطير

مراحل مرض كورونا

مثل العديد من أمراض الجهاز التنفسي والتي من أشهرها الانفلونزا الموسمية ونزلات البرد والزكام الشائعة، يبدأ مرض كورونا بأعراض تشبه أعراض الانفلونزا تماما مثل الحمى والقشعريرة والعطس والسعال وحتى آلام الجسم. ويمكن أن تزداد شدة الأعراض لتشبه أعراض الالتهاب الرئوي الحاد.

وفي بعض الحالات المصابة، لم تظهر الأعراض مباشرة إلا بعد مرور حوالي أسبوعين من الإصابة، وذكرت بعض المصادر أنه من الممكن انتقال العدوى للآخرين خلال فترة الحضانة التي لم يظهر بها أي أعراض.

علاج فيروس كورونا

مثلما لا يوجد علاج محدد لنزلات البرد الشائعة حتى الآن، لا يوجد أيضا علاج محدد لفيروس كورونا الجديد حتى الآن.

ولكن يعتمد العلاج على تقليل أعراض المرض ومحاولة السيطرة عليها لتقليل حدوث مضاعفات خطيرة.

طرق الوقاية من فيروس كورونا

لا شك أن الجميع الآن يبحث عن طريقة فعالة للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، وتعد أفضل طريقة للوقاية من فيروس كورونا الجديد ويعرف ايضا بفيروس كورونا المستجد ما يلي:

  • غسل اليدين جيدا بالماء والصابون في الكثير من الأحيان للوقاية من فيروس كورونا المنتقل من خلال اللمس.
  • اتخاذ احتياطات السلامة عند التعامل مع الأشخاص المصابين بأعراض البرد والانفلونزا.
  • تجنب لمس العينين والأنف، والحرص على غسل اليدين جيدا عند لمسهم.
  • يجب غسل اليدين على الفور بعد العطس، ويفضل العطس في منديل والتخلص الآمن منه على الفور.
  • الابتعاد عن الأماكن المزدحمة قدر المستطاع.
  • الاستخدام المناسب لمعدات الوقاية الشخصية، مثل استخدام الكمامات في الأماكن المزدحمة أو عند زيارة المستشفى، أو إذا كنت تعمل ضمن الفريق الطبي أو في دار الرعاية بالأطفال أو المسنين وغيرهم.
  • الحفاظ على النظافة البيئية، مثل الحرص على نظافة منزلك جيدا وتطهير مقابض الأبواب والصنابير بالمطهرات للمزيد من الوقاية.
  • الحرص على تناول الطعام الصحي لزيادة مناعة الجسم وقدرته على مواجهة الأمراض، يعتبر الثوم طعامًا صحيًا مع بعض الخصائص المضادة للميكروبات – ولكن لا يوجد دليل على أنه يساعد أي شخص على محاربة 2019-nCoV.

هل لقاحات الالتهاب الرئوي والانفلونزا تحمي من الفيروس الجديد

لم تكن هذه اللقاحات فعالة ضد فيروس كورونا المستجد، وذلك لأن الفيروس جديد ومختلف تماما ويحتاج إلى لقاح جديد فعال ضد هذه السلالة المستجدة.

وعلى الرغم من ذلك، فإن لقاح الانفلونزا ولقاحات الالتهاب الرئوي لهم أهمية كبيرة في وقاية الجهاز التنفسي من العديد من المخاطر الصحية والحفاظ على الصحة العامة.

هل مرض كورونا خطير

نظرا لأن فيروس كورونا 2019-nCoV جديد، فإن مخاطره غير محددة تماما وخاصة أنه يتفشى بشكل سريع للغاية.

وفقا لمنظمة الصحة العالمية، يمكن لأي شخص التقاط الفيروس.

لكن التأثير الذي سيحدثه عليك، ومدى خطورة إصابتك، يمكن أن يعتمد على عدة عوامل أخرى.

حيث يبدو أن كبار السن وأي شخص يعاني من حالات طبية سابقة، مثل الربو أو مرض السكري أو أمراض القلب، أكثر عرضة للإصابة بمرض فيروس كورونا الجديد ومضاعفاته،

ولذلك يجب عليهم اتباع طرق الوقاية من فيروس كورونا

هل فيروس كورونا يسبب الوفاة

تماما مثل الانفلونزا الموسمية التي تقتل الآلاف من الحالات المصابة بها سنويا، أظهر ذلك الفيروس الجديد حالات وفيات بنسبة متقاربة جدا، ولكنها للأسف متزايدة.

فعلى الرغم أن الانفلونزا الموسمية تتسبب تقريبا في وفاة حوالي 1% من الحالات، وصل عدد والوفيات المصابين بفيروس كورونا حوالي 3 %.

نسبة الشفاء من فيروس كورونا

تختلف نسبة الشفاء من فيروس كورونا من شخص لآخر وفقا لحالاته الصحية وشدة أعراضه.

متى يجب الشعور بالقلق من فيروس كورونا

بسبب الانتشار السريع لمرض كورونا الجديد، يجب القلق من أعراض البرد والتوجه إلى الطبيب أو غرفة الطوارئ على الفور للتحقق إذا كنت تعاني من مرض كورونا أو نزلة برد عادية.

لذلك إذا كنت تعاني من الأعراض التالية فلا تتردد أبدا في زيارة الطبيب من أجل الوقاية من فيروس كورونا :

  • الحمى
  • القشعريرة
  • الرشح والعطس
  • السعال
  • آلام الصدر
  • آلام الجسم
  • ضيق أثناء التنفس

كما نوهت بعض الجهات الصحية أنه لا حاجة إلا زيارة الطبيب في حالة الأعراض البسيطة مثل السعال أو الرشح، ولكنه هناك ضرورة في زيارته إذا كانت الأعراض مصاحبة لآلام الصدر وضيق التنفس أو الحمى الشديدة.

طريقة تشخيص فيروس كورونا الجديد

مثل أي مرض آخر، بعض الكشف السريري على المريض ومعرفة الأعراض التي يعاني منها ومدتها، يقوم الطبيب بوصف علاج للأعراض لتقليل حدتها.

ثم يقوم الطبيب بأخذ عينة دم من المريض أو عينة من سوائل الجهاز التنفسي لفحصها للكشف عن الأجسام المضادة والتحقق من سبب الإصابة بمرض الجهاز التنفسي سواء كان مرض كورونا أو غيره من الأمراض.

ونظرا لأن ظهور نتائج الاختبارات قد تستغرق بعض الوقت، يجب على المريض اتخاذ التدابير الوقائية من أجل تحقيق الوقاية من فيروس كورونا أي عدوى اخرى للآخرين.

هل ينتقل فيروس كورونا من الحيوانات الأليفة للإنسان ؟

قد يكون فيروس كورونا الجديد 2019-nCoV ناشئ من الحيوانات، ولكن من غير المرجح أن تكون حيواناتك الأليفة جزءًا من المعادلة.

تقول منظمة الصحة العالمية، “في الوقت الحالي، لا يوجد دليل على إصابة الحيوانات الأليفة مثل الكلاب أو القطط بالفيروس التاجي الجديد”.

وبخلاف الوقاية من فيروس كورونا الجديد، هناك الكثير من الأسباب الأخرى للنظافة الجيدة حول الحيوانات الأليفة. يمكن أن تنتقل بعض البكتيريا الشائعة بين الحيوانات والأشخاص، مثل العصيات القولونية والسالمونيلا. غسل اليدين بالصابون والماء يمكن أن يوفر الحماية.

أقرأ أيضا: الأمراض التي تسببها الكلاب

مواقع انتشار مرض كورونا

تعد الصين هي نقطة البداية لانتشار مرض كورونا، حيث ظهر الفيروس، فهي سجلت أعلى عدد إصابات وأكثر عدد وفيات جراء فيروس كورونا المستجد.

ومن ثم، اندلع الفيروس وخرج حدود الصين ليصل العديد من الدول الأخرى، حيث تم الإبلاغ عنه في أكثر من 23 دولة حتى الآن منهم الولايات المتحدة الأمريكية، وتايوان، والهند، وألمانيا، وبعض الدول العربية وغيرهم.

المصادر

cdc
weforum
savethechildren
forbes

اظهر المزيد

هيئة التحرير

إن الأجمل من الأحلام هو أن تجعلها حقيقة تعاش وواقع ملموس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق