التهاب الحفاض عند الأطفال ما هي أسبابه وطرق علاجه

0 4

التهاب الحفاض عند الأطفال هو طفح جلدي شائع جدا ولكنه غير مريح يحدث عند الرضع بسبب البيئات الدافئة والرطبة. من الضروري بالنسبة للوالدين ومقدمي الرعاية معرفة كيفية علاج طفح الحفاض لمنع الأعراض من تفاقمها.

قد يتسبب طفح الحفاض في التهابات شديدة وقد تكون متقشرة أو وعرة، ولكنها قد تشفى من خلال اتباع بعض الخطوات والعلاجات البسيطة.

بعض الأطفال أكثر عرضة من غيرهم لطفح الحفاض وقد يصابون به بشكل متكرر للغاية، خاصةً أولئك الذين لديهم حالة جلدية أساسية، مثل الأكزيما.

ما هي أسباب التهاب الحفاض 

اسباب التهاب الحفاض

هناك عدة أسباب رئيسية قد تسهم في تطور التهاب الحفاض عند الرضع وحديثي الولادة، والتي قد تشمل الآتي:

  • التهيج: يمكن أن يتهيج جلد الطفل عندما يتم ترك الحفاضات لمدة طويلة جدًا.
  • العدوى: قد يغير البول مستويات الأس الهيدروجيني للبشرة، ويتيح ذلك نمو البكتيريا والفطريات بسهولة أكبر. ولأن المواد التي تمنع تسرب الحفاضات تمنع أيضًا دوران الهواء، يخلق ذلك بيئة دافئة ورطبة تسمح للبكتيريا والفطريات بالنمو، مما يسبب طفحًا.
  • الحساسية: الأطفال الذين يعانون من بشرة حساسة يمكن أن يصابوا أيضًا بالتهاب الحفاض بسهولة أكبر. حيث قد تؤثر بعض أنواع المنظفات أو الصابون أو الحفاضات أو مناديل الأطفال تحسس البشرة، مما يؤدي إلى حدوث طفح جلدي.
  • حالات أخرى: التغييرات الغذائية قد تؤديإلى تغييرات في براز الطفل مما قد يتسبب في تهيج الجلد، كما يمكن أن تؤدي بعض الحالات الأخرى مثل الإسهال إلى تفاقم حالة الطفح الجلدي.
  • عدوى المبيضات: التهاب الحفاضات الذي يستمر لأكثر من بضعة أيام، حتى مع حدوث تغييرات في روتين حفاضات الأطفال، قد يكون سببه خميرة تسمى المبيضات البيضاء. وعادة ما يكون هذا الطفح أحمر اللون، وله نقاط حمراء صغيرة تمتد إلى ما وراء الجزء الرئيسي من الطفح الجلدي. ويمكن أن ينتشر إلى الجلد على الجزء الأمامي والخلفي للطفل. يمكن أن يحدث هذا النوع من طفح الحفاض بسبب المضادات الحيوية التي تعطى للطفل أو للأم المرضعة لأنها تقتل البكتيريا “الجيدة” التي تمنع المبيضات من النمو.

كيفية الوقاية من التهاب الحفاض

الوقاية من التهاب الحفاض

هناك عدة تدابير وقائية يجب الالتزام بها للوقاية وعلاج التهاب الحفاض، والتي قد تشمل:

  • تغيير حفاضات الطفل المتسخة أو المبللة في أسرع وقت ممكن، وتنظيف المكان جيدا.
  • التأكد من تجفيف جلد طفلك جيدا بمنشفة قطنية ناعمة قبل ارتدائه حفاض آخر.
  • تغيير الحفاض في الكثير من الأحيان ما بين 2- 4 ساعات على الأكثر.
  • جعل الحفاض فضفاض إلى حد ما لمنع انزعاج الطفل منه.
  • يفضل استخدام الحفاضات الخالية من العطور أو الأصباغ.
  • يجب الانتباه لأن بعض الأطفال حساسون لمناديل الأطفال المبللة، لذلك الماء والصابون اللطيف والمنشفة خيارا أفضل دائما.
  • يمكن أن يساعد تطبيق كريم الحفاضات مثل كريم أوكسيد الزنك، مع كل تغيير كل حفاض في وقاية الجلد من التهيج، وخاصة لدى الأطفال الذين يعانون من بشرة حساسة.

علاج التهاب الحفاض

 

ينصح الأطباء أولا باتباع التدابير الوقائية، واستخدام أكسيد الزنك كل مرة يتم فيها تغيير الحفاض، وتهوية المنطقة عن طريق ترك طفلك بدون حفاض عدة ساعات.

عادة ما يختفي طفح الحفاض في غضون يومين إلى ثلاثة أيام مع الرعاية المنزلية، رغم أنه قد يستمر لفترة أطول.

أما بالنسبة للحالات الشديدة التي لا تختفي بإجراءات بسيطة، فقد يوصي طبيبك باستخدام كريمات الكورتيكوستيرويد أو المراهم مثل الهيدروكورتيزون 1٪. ولكنه يجب ألا تستخدم الكورتيكوستيرويدات إلا بعد التحدث إلى طبيبك. واتبع دائمًا التعليمات الموجودة على العبوة عند وضع هذه الكريمات على طفلك.

قد يصف طبيبك أيضًا كريمات أو مراهم معينة إذا كان طفلك مصابًا بعدوى ثانوية بالبكتيريا أو الفطريات (المبيضات).

العلاجات المنزلية لطفح الحفاض

العلاجات المنزلية لطفح الحفاض

زيت جوز الهند

يشتهر زيت جوز الهند بخصائصه المضادة للفطريات والبكتيريا، وهو أحد أكثر العلاجات فعالية للطفح الجلدي وطفح الحفاض عند الأطفال.

اغسل منطقة الحفاض لدى طفلك بالماء الدافئ وجففها جيدا باستخدام منشفة ناعمة. بعد ذلك، خذ نصف ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند وطبقه عليها. يمكن لزيت جوز الهند أيضا علاج طفح الحفاظ بسبب عدوى الخميرة على نحو فعال.

حمام الشوفان

الشوفان هو علاج مجرب ومختبر للطفح الجلدي عند الأطفال. فهو يوفر الإغاثة من الألم. ويتم استخدامه لعلاج التهاب الحفاض عن طريق تناول ملعقة كبيرة من دقيق الشوفان المجفف ومزجها في ماء الاستحمام. اجعل طفلك يجلس في الحمام (امسكه إذا كان صغيراً للغاية ولا يستطيع أن يوازن نفسه) لمدة 5-10 دقائق ، ثم جفف جلده بلطف.

إذا كان طفح الحفاض شديدًا ، فحاول إجراء هذا العلاج مرتين في اليوم للحصول على أفضل النتائج.

حليب الثدي

حليب الثدي هو علاج فعال للطفح الحفاض. كل ما عليك فعله هو وضع بضع قطرات من حليب الأم على المنطقة المصابة بالطفح وتركها حتى تجف. 

الزبادي

المزيد من المشاركات
1 من 3

يمكن استخدام الزبادي العادي لعلاج طفح الحفاض والالتهابات. ضع طبقة سميكة من اللبن الزبادي على المنطقة المصابة، وسيختفي الطفح خلال يومين من العلاج. استخدم اللبن الزبادي في درجة حرارة الغرفة في المنطقة المصابة قبل وضع الحفاضات.

الألوة فيرا

إذا كانت طفح الحفاضات الخاصة بطفلك مصحوبة بالتهاب شديد، فجل الصبار يعد خيارا ممتازا، وسيقدم لطفلك الراحة بسرعة.

صودا الخبز

تساعد صودا الخبز على تحقيق التوازن بين مستويات الحموضة وتزيل البكتيريا والفطريات غير المرغوب فيها من جلد الطفل. امزج ملعقتين من صودا الخبز في الماء الدافئ واغسل طفح طفلك بهذا المزيج بانتظام. اتركه يجف، وسيعمل هذا العلاج كأنه سحر.

متى يجب زيارة الطبيب؟

التهاب الحفاض عادة ما يشفي ويختفي في غضون بضعة أيام. يلجأ معظم الآباء والأمهات إلى العلاجات المنزلية للطفح الحفاض، لكن قد لا يكون فعالًا دائمًا. ويجب الذهاب إلى الطبيب إذا لاحظت الأعراض التالية لدى طفلك:

  • الحمى.
  • البثور.
  • الطفح المستمر الذي لا يهدأ.
  • التورم.

المصادر

parenting.firstcry
medicalnewstoday.com 

kidshealth.org 
raisingchildren.net.au

 

 

 

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد