علوم الفلك

حقائق مذهلة عن علم الفلك تعرف عليها بالصور

سنتحدث حول حقائق مذهلة عن علم الفلك ، على الرغم من أن علماء الفلك بحثوا ما في السماء لآلاف السنين ، إلا أنهم لا يعرفون إلا القليل عن هذا  الكون، وبينما يواصلون استكشافهم  فإنهم يتعلموا المزيد عن النجوم والكواكب والمجرات بشيء من التفصيل، ومع ذلك تظل بعض الظواهر الكونية محيرة بشكل كبير.

وعند طرح السؤال ما إذا كان سيتمكن العلماء من حل أسرار الكون أم لا، فهذا  يعد لغزًا في حد ذاته، ولكن الدراسة الرائعة لعلم الفضاء والفلك وكل غرائبه ستبقى لغزا محيرا للكثير من العلماء والدارسين، ولا يعلمه إلا الله عز وجل خالق الكون.

حقائق مذهلة عن علم الفلك

المادة المظلمة في الكون

يبحث الفلكيون دائمًا عن المادة المظلمة  أو ما تعرف بالمادة السوداء أو المادة المعتمة، وهي عبارة عن شكل غامض من المادة لا يمكن اكتشافه بالوسائل الطبيعية ومن هنا جاءت تسميته.

وبالبحث حول جميع المواد الكونية التي يمكن اكتشافها بالطرق الحالية فهي تضم حوالي 5 في المئة فقط من إجمالي المادة في الكون، والمادة المظلمة تشكل الباقي، إلى جانب شيء يعرف باسم الطاقة المظلمة.

عندما ينظر العلماء إلى السماء في الليل، بصرف النظر عن عدد النجوم والمجرات التي يشاهدونها إذا كانوا يستخدمون التلسكوب فإنهم لا يشاهدون سوى جزء صغير جدًا مما هو موجود فعليًا.

المادة المظلمة في الكون من حقائق مذهلة عن علم الفلك
المادة المظلمة في الكون

الثقوب السوداء

هناك اعتقاد بأن الثقوب السوداء هو الإجابة على لغز المادة المظلمة، أي، كان يعتقد أن المصير المجهول قد يكون في ثقوب سوداء، في حين أن الفكرة لم تكن صحيحة، فإن الثقوب السوداء تواصل حيرة علماء الفلك، وهي من حقائق مذهلة عن علم الفلك .

الثقوب السوداء من الحقائق المخفية في علم الفلك
الثقوب السوداء

فالثقوب السوداء كثيفة للغاية بحيث لا شيء ولا حتى الضوء يمكنه النفاذ منها، فعلى سبيل المثال،

إذا اقتربت سفينة فضائية بين المجرات بطريقة أو بأخرى من الثقب الأسود فإنها تمتصها بسحب الجاذبية، وتكون القوة الموجودة على مقدمة السفينة أقوى بكثير من القوة الموجودة في الخلف والنتيجة لا أحد ينجو منها.

الثقوب السوداء يمكن أن تصطدم، عندما تحدث هذه الظاهرة بين الثقوب السوداء الهائلة، يتم إطلاق موجات الجاذبية، على الرغم من أن وجود هذه الموجات كان متوقعًا، إلا أنها لم تكتشف فعليًا حتى عام 2015،  ومنذ ذلك الوقت اكتشف علماء الفلك موجات الجاذبية من عدة تصادمات في الثقوب السوداء.

نجوم النيوترون

نجوم النيوترون من ضمن مجموعة حقائق مذهلة عن علم الفلك ، وهي بقايا النجوم التي انفجرت في انفجارات السوبرنوفا وليست هي نفس الثقوب السوداء، لكنها تصطدم أيضًا مع بعضها البعض، هذه النجوم كثيفة لدرجة أن كوبًا مليئا بمواد نجوم النيوترونات سيكون له كتلة أكبر من القمر.

النجوم العملاقة أو النجوم النيوترونية هي من بين أسرع الكائنات في الكون، لقد سجل علماء الفلك أرقاماً بمعدلات دوران تصل إلى 500 مرة في الثانية.

نجوم النيوترون من حقائق مذهلة عن علم الفلك
نجوم النيوترون

ما هي النجوم ؟

يرى البشر العاديون أن أي كائن ساطع في السماء هو نجم، ولكن النجم عبارة عن كرة من الغاز النشط الذي ينبعث منه الضوء والحرارة، وعادة ما يكون هناك نوع من الانصهار يحدث داخله.

هذا يعني أن كل ما في السماء ليس نجومًا ففي معظم الأحيان يكون الجسم الظاهر هو مجرد جزيئات غبار صغيرة تتساقط في أجواءنا وتتبخر بسبب حرارة الاحتكاك مع غازات في الغلاف الجوي.

الكوكب ليس نجم

الكوكب ليس نجما، ذلك لأن طبيعته على عكس النجوم ، فلا تدمج الكواكب في مساحاتها الداخلية الذرات وهي أصغر بكثير من النجم المتوسط​​.

في حين أن المذنبات قد تكون لامعة في السماء، ولكن هي الأخرى ليست نجومًا، عندما تنتقل المذنبات حول الشمس، تترك وراءها مسارات الغبار.

وعندما تمر الأرض عبر مدار كوكبي وتواجه تلك الممرات، نرى زيادة في النيازك وليس النجوم بينما تتحرك الجزيئات عبر الغلاف الجوي وتحترق، لذلك اعتبرت من ضمن مجموعة حقائق مذهلة عن علم الفلك .

النظام الشمسي و حقائق مذهلة عن علم الفلك

نجم كوكب الأرض هو الشمس فهي قوة كبيرة يجب حسابها، ففي أعماق مركز الشمس، يتم دمج الهيدروجين لإنشاء الهيليوم، خلال تلك العملية، يصدر المركز ما يعادل 100 مليار قنبلة نووية كل ثانية.

وتعمل كل هذه الطاقة في طريقها عبر طبقات الشمس المتعددة، وتستغرق آلاف السنين للقيام بالرحلة، حيث تعمل طاقة الشمس  المنبعثة من الحرارة والضوء، على تشغيل النظام الشمسي.

النظام الشمسي
النظام الشمسي

النظام الشمسي الذي نعيش فيه على كوكب الأرض به الكثير من المزايا الرائعة  فمثلا :

على  الرغم من أن كوكب عطارد هو أقرب كوكب إلى الشمس، إلا أن درجات الحرارة به يمكن أن تنخفض إلى درجة حرارة 280 درجة فهرنهايت.

نظرًا لعدم وجود مناخ لعطارد تقريبًا، فلا يوجد شيء لتخزين واحتباس الحرارة بالقرب من السطح. نتيجة لذلك ، يصبح الجانب المظلم من عطارد شديد البرودة.

على الرغم من أن كوكب الزهرة بعيد عن الشمس، إلا أنه أكثر سخونة بكثير من عطارد بسبب سماكة الغلاف الجوي للزهرة، والتي تحبس الحرارة بالقرب من سطح الكوكب.

كما يدور كوكب الزهرة ببطء شديد حول محورها، يوم واحد على كوكب الزهرة يكافئ 243 يومًا من أيام الأرض، ومع ذلك ، فإن عام كوكب الزهرة هو فقط 224.7 يومًا، فمن الغريب أن كوكب الزهرة يدور إلى الخلف على محوره مقارنة بالكواكب الأخرى في النظام الشمسي.

اكتشاف المجرات و حقائق مذهلة عن علم الفلك

عمر الكون أكثر من 13.7 مليار سنة، وهو موطن لمليارات المجرات. لا أحد من العلماء متأكد تمامًا من عدد المجرات التي تم سردها جميعًا، لكن بعض الحقائق التي نعرفها مثيرة للإعجاب.

 يدرس علماء الفلك الأجسام الخفيفة التي تنبعث منها أدلة عن أصولها وتطورها وعمرها. حيث يستغرق الضوء من النجوم والمجرات البعيدة وقتًا طويلاً للوصول إلى الأرض، بحيث نرى هذه الأشياء بالفعل كما ظهرت في وقت سابق. فعندما ننظر إلى السماء ليلا نحن في الواقع ننظر إلى وقت مضى.

اكتشاف المجرات
اكتشاف المجرات

على سبيل المثال ، يستغرق ضوء الشمس حوالي 8.5 دقيقة للوصول إلى الأرض  لذلك نرى الشمس كما ظهرت قبل 8.5 دقيقة.

يقع أقرب نجم لنا وهو بروكسيما سنتوري على بعد 4.2 سنة ضوئية، لذلك يبدو لنا كما كان قبل 4.2 سنوات، وتقع أقرب مجرة ​​على بعد 2.5 مليون سنة ضوئية .

تم تفكيك بعض المجرات القديمة من قبل الأصغر سنا، فعلى سبيل المثال يبدو أن مجرة ويرلبول وهي دوامة مسلّحة تقع على بعد ما بين 25 مليون و 37 مليون سنة ضوئية من درب التبانة ويمكن ملاحظتها بواسطة التلسكوب ليبدو أنها تكونت من خلال عملية تفكيك لمجرة ​​واحدة في الماضي، فالكون به العديد من المجرات، وأبعدها تبتعد عنا بأكثر من 90 في المئة من سرعة الضوء.

نظرية الكون المتسعة

واحدة من أغرب التوقعات الفلكية للجميع والأفكار التي من المحتمل أن تتحقق هي نظرية الكون المتسعة، التي تفترض أن الكون سوف يستمر في التوسع، والمجرات سوف تنمو أبعد حتى تصبح مناطقها المكونة للنجوم في النهاية قد نفذت.

بعد مليارات السنين من الآن سيتكون الكون من مجرات حمراء قديمة والتي من المستحيل اكتشاف نجومها.

مجرة درب التبانة
مجرة درب التبانة

فما يزال علم الفلك في حيز الاكتشاف، وما يزال علماء الفلك في كل مكان في العالم يكتشفون المزيد من حقائق مذهلة عن علم الفلك ، فسبحان الله العلي العظيم على ما خلق.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق