أمراض

السعال أنواعه وأسبابه وطرق علاجه

السعال هو طريقة جسمك للتخلص من كل ما يزعج الحلق أو مجرى الهواء، حيث يرسل الجهاز العصبي تنبيهًا إلى دماغك، فيستجيب  الدماغ إلى ذلك، عن طريق إخبار العضلات الموجودة في صدرك وبطنك بالتقلص وطرد الهواء والمهيجات. وهو رد فعل دفاعي مهم يساعد على حماية جسمك من المهيجات مثل المخاط والدخان والمواد المثيرة للحساسية مثل الغبار والعفن وحبوب اللقاح.

كما يعد السعال أو الكحة أحد أعراض العديد من الأمراض والظروف. وفي معظم الأحيان قد تعطيك خصائص السعال تحديد سببه.

أنواع السعال وأسبابه وطرق علاجه

هناك عدة أنواع مختلفة من السعال، حيث قد يختلف كل نوع عن الآخر في الأسباب وطرق العلاج.

السعال الرطب

السعال الرطب هو ذلك السعال المصحوب ببلغم لأن جسمك يدفع المخاط إلى خارج الجهاز التنفسي، بما في ذلك الحلق والأنف والمجرى الهوائي والرئتين. وعادة ما يحدث هذا النوع من السعال بسبب نزلات البرد والانفلونزا، وغالبا ما يكون مصحوبا بأعراض أخرى، مثل:

  • سيلان الأنف.
  • التنقيط خلف الأنف.
  • انخفاض حاسة الشم.
  • الإعياء.

قد يكون السعال الرطب حادًا ويدوم أقل من ثلاثة أسابيع، أو مزمنًا ويستمر لفترة أطول من 8 أسابيع عند البالغين أو 4 أسابيع عند الأطفال.  وعادة مل تكون مدة الكحة دليلًا كبيرًا على سببها.

الحالات التي يمكن أن تسبب السعال الرطب تشمل:

  • البرد أو الانفلونزا
  • الالتهاب الرئوي
  • الالتهاب الشعبي
  • التهاب الجيوب الأنفية
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)
  • الربو
  • قصور القلب

السعال عند الرضع والأطفال الذي يستمر أقل من ثلاثة أسابيع دائمًا ما يكون نتيجة لنزلات البرد أو الأنفلونزا.

علاجه

أولا: بالنسبة للرضع والأطفال الصغار

  • ترطيب الهواء أمر ضروري جدا لتخفيف السعال عند الرضع والأطفال
  • استخدام القطرات المالحة في ممرات الأنف ثم تنظيف الأنف تساعد على التخلص من المخاط الزائد وتقليل الاحتقان
  • لا تعطِ دواءًا للسعال أو البرد دون وصفة طبية للرضع أو الأطفال دون سن الثانية.
  • تناول 1.5 ملعقة صغيرة من العسل قبل نصف ساعة من النوم يقلل الكحة ويشجع على تحسين النوم عند الأطفال أكبر من عام.
  • إعطاء طفلك الكثير من السوائل قد يكون مفيد أيضا للتخلص من المخاط بسهولة.
  • في الحالات الشديدة يصف الأطباء بعض الأدوية والعلاجات للسيطرة على الحالة، مثل الأدوية المذيبة للبلغم والمضادات الحيوية في حالة وجود عدوى بكتيرية.

بالنسبة للبالغين

يمكن للبالغين علاج السعال الرطب الحاد من خلال استخدام أدوية البرد و العلاجات الطبيعية. ولكن، إذا استمر لمدة تزيد عن ثلاثة أسابيع، فقد يلزم العلاج بالمضادات الحيوية أو غيرها من العلاجات.

السعال الجاف

السعال الجاف هو كحة بدون بلغم أو مخاط. غالبًا ما يصعب التحكم فيه وقد يتواجد في نوبات طويلة. وعادة ما يحدث نتيجة لوجود التهاب أو تهيج في الجهاز التنفسي.

تشمل الأسباب المحتملة الأخرى للسعال الجاف:

  • التهاب الحنجره
  • التهاب الحلق
  • الخناق
  • التهاب اللوزتين
  • التهاب الجيب
  • عدوى الجهاز التنفسي العلوي مثل نزلات البرد والانفلونزا
  • الربو
  • الحساسية
  • مرض الجزر المعدي المريئي
  • بعض الأدوية
  • التعرض للمهيجات مثل تلوث الهواء أو الغبار أو الدخان

علاجه

أولا بالنسبة للرضع والأطفال

عادة ما يشفى السعال الجاف في الرضع والأطفال من تلقاء نفسه دون الحاجة لعلاج. وتتضمن العلاجات المقترحة في الآتي:

  • يمكن لاستخدام مرطب الهواء أو الحمام الدافئ المملوء بالبخار أن يساعد في تحسن الحالة.
  • بينما قد يحتاج بعض الأطفال إلى الأدوية المضادة للهيستامين في الحالات المتوسطة إلى الشديدة.
  • وفي حالات السعال التي تستمر أكثر من 3 أسابيع، قد يصف الأطباء المضادات الحيوية أو أدوية الربو والحساسية وفقا لكل حالة.

أما بالنسبة للبالغين

قد يعتمد طبيبك على الأعراض التي تعاني منها لتحديد السبب ومن ثم وصف العلاج المناسب، فعلى سبيل المثال:

  • قد يصف طبيبك الأدوية المضادة لحموضة إذا كنت تعاني من مرض الجزر المعدي المريئي وتشتكي من الحموضة والحرقة.
  • أو وصف المضادات الحيوية في حالة وجود عدوى بكتيرية.
  • أو إجراء المزيد من اختبارات الحساسية لتحديد مهيجات الحساسية لديك، ونصحك بتجنبها تماما، بجانب وصف أدوية الحساسية، وهكذا.
  • وبجانب علاج السبب، عادة ما يصف الأطباء الأدوية المهدئة للسعال مثل دواء ديكستروميثورفان.

السعال الديكي

السعال الديكي هو عدوى بكتيرية تدخل الأنف والحلق، وهي عدوى سريعة الانتشار، تسبب نوبات سعال عنيفة. أثناء نوبات السعال الديكي، تطلق الرئتان كل الأكسجين الموجود لديهم  مما يتسبب في الاستنشاق العنيف الذي يؤدي إلى حدوث صوت يشبه صيح الديك.

الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالسعال الديكي ومواجهة مضاعفات أكثر خطورة منه. فبالنسبة لهم، قد يكون  مهددًا للحياة. وتعد أفضل طريقة لتجنب الإصابة بهذا المرض هي الحصول على التطعيم.

علاجه

  • عادة ما يصف الأطباء المضادات الحيوية.
  • كما يجب شرب كميات وفيرة من المياه لتقليل نوبات السعال.
  • كما ينصح بعدم تناول الأدوية المهدئة للسعال أو الطاردة للبلغم في هذه الحالة.

السعال الانتيابي

السعال الانتيابي هو سعال بهجمات متقطعة من سعال عنيف لا يمكن السيطرة عليه. يشعر السعال الانتيابي بالإرهاق والألم. يكافح الناس للحصول على التنفس وأحيانا ما يصابوا بالقيء.

وغالبا ما يتسبب نتيجة للسعال الديكي. وتشمل الأسباب المحتملة الأخرى لنوبات الكحة السيئة:

علاجه

عادة ما تحتاج هذه الحالة إلى المضادات الحيوية، وكلما كان العلاج مبكرا كلما كان أفضل.

السعال النباحي

هي عدوى فيروسية تصيب عادة الأطفال في سن 5 سنوات وما فوق. وتسبب هذه العدوى إصابة مجرى الهواء العلوي وتهيجه. حيث أن الأطفال الصغار لديهم بالفعل ممرات هوائية أضيق، وعندما يضيق التورم الممر الهوائي، يصبح التنفس صعبًا ما يؤدي إلى صوت مثل النباح أثناء التنفس.

قد يصارع الأطفال من أجل التنفس، أو يصدرون أصواتًا عالية  أثناء الاستنشاق، أو يتنفسون بسرعة كبيرة. فوي الحالات الشديدة، يصبح الأطفال شاحب أو مزرق.

علاجه

عادة ما تشفى هذه الحالة من تلقاء نفسها دون علاج. وتشمل العلاجات المنزلية ما يلي:

  • استخدام مرطب هوائي.
  • إحضار الطفل إلى حمام مملوء بالبخار لمدة تصل إلى 10 دقائق.
  • أخذ الطفل إلى الخارج للتنفس الهواء البارد.
  • يمكن إعطاء الأطفال أسيتامينوفين (تايلينول) للحمى.
  • التأكد من أن طفلك يشرب الكثير من السوائل ويحصل على قسط كبير من الراحة.
  • في الحالات الشديدة، قد يحتاج الأطفال إلى علاج بخاخ التنفس أو الستيرويد بوصفة طبية لتخفيف الالتهاب.

متى يجب زيارة الطبيب

الكحة

عادة لا يتطلب السعال زيارة الطبيب. ولكن تتطلب بعض الحالات زيارة الطبيب وفقا لنوع السعال ومدة استمراره، وكذلك عمر الشخص وصحته.

قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من أمراض أخرى في الرئتين، مثل الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن، إلى علاج عاجل أو أكثر من غيرهم.

يجب على الأطفال المصابين بالسعال زيارة الطبيب إذا:

  • استمرت الكحة أكثر من ثلاثة أسابيع
  • الإصابة بحمى أعلى من 38 درجة مئوية  (أو أي حمى عند الأطفال بعمر شهرين أو أقل)
  • إذا كانوا  لا يتمكنوا من التحدث أو المشي
  • إذا كان وجهه مزرق أو شاحب
  • الجفاف أو عدم القدرة على بلع الطعام
  • الإعياء والإرهاق الشديد
  • إذا لاحظت صوت مثل صياح الديك أثناء هجمات السعال العنيفة
  • الصفير بالإضافة إلى السعال

أما في حالة البالغين:

  • إذا استمرت الكحة لأكثر من ثمانية أسابيع
  • إذا كان مصحوبا بدم
  • الحمى أكثر من 38.5
  • الضعف الشديد وصعوبة الكلام
  • الجفاف الشديد.
  • السعال الديكي
    والصفير بالإضافة إلى السعال
  • إذا كان لديك حمض الجزر المعدة اليومي أو حرقة
  • الكحة التي يتداخل مع النوم بشكل عام

المصادر

nhsinform.scot

healthline.com

medicalnewstoday.com

webmd.com

pampers.com

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق