أمراض

التهاب الجيوب الأنفية أسبابه وأعراضه وعلاجه

التهاب الجيوب الأنفية هو مشكلة صحية يشتكي منها الكثير،وخاصة في بعض فصول السنة، فعادة ما يعاني الاشخاص المصابون بالحساسية أو الربو من هذه الحالة بكثرة، كما يخلط الكثير بين نزلات البرد والانفلونزا بالجيوب الأنفية بسبب تشابه الأعراض.

التهاب الجيوب الأنفية

التهاب الجيوب الأنفية هو التهاب أو تورم في الأنسجة المبطنة للجيوب الأنفية. حيث تمتلئ الجيوب الأنفية بالهواء، ولكن عندما تصبح مسدودة ومليئة بالسوائل، يمكن أن تنمو الجراثيم وتسبب العدوى. 

وغالبًا ما يكون سبب العدوى بالجيوب الأنفية عدوى بكتيرية. ولكن، في بعض الأحيان  تسبب الفيروسات والفطريات هذه الحالة.

الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية البكتيري أو الفطري.  وعادة ما تكون الفطريات هي السبب في عدوى الجيوب الأنفية لدى مرضى الحساسية.

أنواع التهاب الجيوب الأنفية

التهاب الجيوب الأنفية الحاد

عادة ما يبدأ التهاب الجيوب الأنفية الحاد بأعراض شبيهة بأعراض نزلات البرد مثل سيلان الأنف، وانسداد الأنف وآلام الوجه والصداع. قد تبدأ  الأعراض فجأة وتستمر 2-8 أسابيع.

التهاب الجيوب الأنفية المزمن

تستمر أعراض الالتهاب المزمن لمدة 12 أسبوعًا أو أكثر، وعادة ما يتكرر الالتهاب عدة مرات في السنة.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

تشمل الأعراض الشائعة لالتهابات الجيوب الأنفية:

  • التنقيط خلف الأنف
  • سيلان الأنف (إفرازات أنفية سميكة أو  ملونة خضراء أو صفراء)
  • احتقان الأنف
  • وخز في الوجه (خاصة تحت العينين أو عند جسر الأنف)
  • الصداع الأمامي
  • ألم في الأسنان
  • السعال
  • الحمى
  • إعياء
  • فقدان الشم
  • رائحة الفم الكريهة

هناك الكثير من الحالات الطبية يمكن أن تسبب أعراض مثل هذه. لذلك، ستحتاج إلى مراجعة طبيبك لمعرفة ما إذا كان لديك التهاب في الجيوب الأنفية.

أسباب وعلاج الجيوب الأنفية

الأسباب

الأسباب الرئيسية لالتهاب الجيوب الأنفية لدى البالغين هي التدخين أو الإصابة بالعدوى.  من المحتمل أن تعاني من التهابات الجيوب الأنفية مرة على الأقل كل عام، إذا كنت تعاني من الآتي:

  • تورم داخل الأنف مثل ذلك الناتج عن نزلات البرد
  • انسدادقنوات التصريف
  • الاختلافات الهيكلية التي تضيق تلك القنوات
  • الاورام الحميدة في الانف
  • أوجه القصور في الجهاز المناعي أو الأدوية التي تثبط الجهاز المناعي

أسباب التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال

بالنسبة للأطفال ، تشمل  الأسباب الشائعة ما يلي:

  • اللهايات
  • الشرب من الزجاجات أثناء الاستلقاء على الظهر
  • الحساسية
  • العدوى من الأطفال الآخرين في الحضانات أو المدارس
  • تلوث بالبيئة بالدخان وغيره

العلاج

غسل الأنف المالحة

يمكن أن تساعد شطف الأنف على التخلص من المخاط والإفرازات الكثيفة من الممرات الأنفية.

المضادات حيوية

المضادات الحيوية هي علاجات قياسية لالتهابات الجيوب الأنفية البكتيرية.عادة ما يتم وصفها من 10 إلى 14 يوما في هذه الحالة نظرًا لأن الجيوب الأنفية عميقة الجذور في العظام، والإمداد بالدم  لها محدود.

لقد تسبب الإفراط في استخدام وإساءة استخدام المضادات الحيوية في حدوث زيادة كبيرة في مقاومة المضادات الحيوية. لذلك، يجب على المرضى تناول المضادات الحيوية وفقا لإرشادات الطبيب وعدم التوقف عنها نهائيا عند الشعور بتسحن.

بخاخات احتقان الأنف

يمكن أن تكون مزيلات الاحتقان الأنفية الموضعية مفيدة في حالة استخدامها لمدة لا تزيد عن ثلاثة أيام. حيث تعمل هذه الأدوية على تقليص الممرات الأنفية المتضخمة، مما يسهل تدفق التصريف من الجيوب الأنفية. الإفراط في استخدام مزيلات الاحتقان الأنفية الموضعية يمكن أن يؤدي إلى حالة تابعة تنتفخ فيها ممرات الأنفية مرة أخرى.

مضادات الهيستامين

مضادات الهيستامين تمنع الالتهاب الناجم عن رد الفعل التحسسي حتى يمكن أن تساعد في محاربة أعراض الحساسية التي يمكن أن تؤدي إلى تورم الممرات الأنفية والجيوب الأنفية.

أدوية مزيلة للاحتقان ومضادات الهستامين

هناك بعض الأدوية أيضا التي يصفها طبيب  الحساسية لتخفيف أعراض التهابات الجيوب الأنفية في بعض الحالات، مثل هذه الأدوية.

الستيرويدات القشرية الأنفية الموضعية

تعمل بخاخات الأنف هذه على منع وعكس الالتهاب والتورم في الممرات الأنفية وفتحات الجيوب الأنفية، مما يعالج أكبر مشكلة مرتبطة بالتهاب الجيوب الأنفية.

بخاخات كورتيكوستيرويد الأنف الموضعية فعالة أيضًا في تقليص ومنع عودة البوليبات الأنفية. لا يتم امتصاص هذه الأدوية بنسبة عالية في مجرى الدم، وبالتالي يمكن استخدامها على مدار فترات زمنية طويلة.

الجراحة

إذا فشلت العلاجات الدوائية لعلاج التهابات الجيوب الأنفية، فقد يوصى الأطباء بإجراء الجراحة كملاذ أخير. وعادة ما يتم تنفيذها من قبل أخصائي الأنف والأذن والحنجرة، وهدفها علاج العيوب التشريحية المسببة لالتهابات الجيوب الأنفية الشديدة.

يمكن لجراحك إصلاح العيوب الموجودة في العظام التي تفصل الممرات الأنفية وإزالة الزوائد اللحمية الأنفية وفتح الممرات المغلقة. يتم إجراء جراحة الجيوب الأنفية تحت التخدير الموضعي أو العام، ويمكن للمرضى غالبًا العودة إلى المنزل في نفس اليوم.

الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية

لا يمكننا منع التهابات الجيوب الأنفية تماما، ولكننا نستطيع تقلل فرص الإصابة بها عن طريق الآتي:

  • تجنب التدخين
  • تجنب مهيجات الحساسية قد المستطاع
  • غسل الأيدي في كثير من الأحيان
  • الوقاية من نزلات البرد والانفلونزا عن طريق تناول لقاحات الانفلونز الموسمية

المصادر

acaai.org

webmd.com

الوسوم
اظهر المزيد

هيئة التحرير

إن الأجمل من الأحلام هو أن تجعلها حقيقة تعاش وواقع ملموس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق