العناية بالبشرة

مشاكل البشرة في الشتاء وطرق العناية بها بخطوات سهلة

لا شك أن مشاكل البشرة في الشتاء كثيرة ومتنوعة، حيث يؤدي الطقس البارد ومستويات الرطوبة المنخفضة إلى الهواء الجاف الذي يتسبب في فقدان البشرة رطوبتها يوما بعد يوم، وتعرضها للعديد من المشاكل. لذلك، يجب معرفة مشاكل البشرة في الشتاء وطرق العناية بها للحفاظ على بشرة صحية وجميلة طوال الوقت.

مشاكل البشرة في الشتاء وطرق الوقاية منها

مشاكل البشرة في الشتاء وطرق العناية بها

أضرار الأشعة فوق البنفسجية

على عكس ما قد يؤمن به البعض، فإن أشعة الشمس، خاصة الأشعة فوق البنفسجية موجودة حتى في فصل الشتاء، بنفس الطريقة في فصل الصيف.  والتي لا يضعف تأثيرها مثلما تضعف قوة أشعة الشمس خلال هذا الموسم.

يتم تعريف UVA على أنها أشعة الشمس ذات الطول الموجي الأطول، والتي يمكنها الوصول إلى الأرض مهما كانت الحالة. يمكن لهذه الأشعة أن تخترق الجلد بعمق من البشرة إلى الأدمة مباشرة. مما يسبب آثارًا جانبية خطيرة. كما تشير بعض الدراسات أن هذه الأشعة قوية جدًا بحيث يمكنها اختراق النظارات والملابس.

فمهما كان نوع بشرتك، ضع في اعتبارك أنه حتى عندما لا تشعر بالشمس، فإنك لا تزال تتعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية القاسية وقد تتحمل الأضرار التي قد تسببها. وقد تجعلك أكثر عرضة للتهيج في الجلد مثل حب الشباب والبقع  والنمش، وحتى تجعلك أكثر عرضة للخطوط الدقيقة وعلامات الشيخوخة مبكرا.

ما يمكنك فعله هو:

استخدام واقٍ من الشمس حتى في فصل الشتاء. اختر منتجات التجميل الطبيعية مع حماية واقية من أشعة الشمس لكي لا تنجو من السرطان فحسب، بل وأيضًا للحصول على بشرة خالية من التجاعيد وغيرها من علامات شيخوخة الجلد المبكرة. ولمنع البقع الداكنة وغيرها من أضرار الشمس، يجب استخدام مرطبًا يوميًا لتقليل تهيج البشرة والحفاظ على بشرة ناعمة ومتناسقة.

جفاف البشرة

قد يكون هواء الشتاء البارد جيدًا على بشرتك، ولكنه سيجعل بشرتك جافة باستمرار. فخلال موسم الشتاء الذي تكون فيه البيئة قاسية على الجلد بسبب الهواء الجاف البارد وانخفاض الرطوبة، يتبخر الماء الموجود في الجلد أيضًا بسرعة، مما يجعل بشرتك جافة، مع مظهر قشاري.

ما يمكنك فعله هو:

البقاءرطبًا طوال الوقت للتغلب على العناصر القاسية في البيئة. وذلك عن طريقالاهتمام بالرطوبة من الداخل الى الخارج. فبصرف النظر عن استخدام المرطبات الطبيعية التي هي أثقل من ما تستخدمه عادة، يجب عليك أيضا شرب كميات كبيرة على مدار اليوم من 8-12 كوبا من المياه يوميا.

تشقق الجلد

بصرف النظر عن الجفاف، يمكن أن تصبح مشاكل الجلد الشتوية حادة جدا، مما قد يؤدي إلى تشققات الجلد ورقائق الجلد المتقشرة. وهذا بغض النظر عما إذا كنت تستخدم مرطبًا بشكل منتظم أم لا.

ما يمكنك فعله هو:

 إزالة طبقة الجلد الميتة أو الطبقة التالفة من الجلد باستخدام غسول التقشير أو المقشرات الطبيعية اللطيفة. كما يجب تجنب استخدام الصابون لأنه يحتوي على نسبة عالية من PH يمكن أن تسبب التهابًا وجفافًا وتعطيلًا للطبقة الخارجية من الجلد. ومن المهم أيضًا تجنب فرك المنشفة على الجلد لأنه قد يؤدي إلى مزيد من الضرر.

تشقق الشفتين

بما أن بشرتك تعاني من الجفاف خلال فصل الشتاء، فهناك أيضًا تغييرات تحدث على شفتيك. في كثير من الأحيان، تظهر الشفاه متشققة وتبدو قبيحة، وقد تسبب بعض الانزعاج والألم.

ما يمكنك فعله هو:

استخدام أحد المنتجات التي تحتوي على الفيتامينات A و E وغيرها من المكونات المرطبة، التي قد تهدئ البشرة وتساعد في إصلاحها وإعادة تجديد خلاياها. للحصول على أفضل النتائج، يمكنك استخدام الماء البارد لترطيب الشفاه قبل تطبيق المنتجات التي تهدف إلى تلطيف وتنعيم الشفاه.

ردود الفعل التحسسية

هناك بعض أنواع البشرة التي تميل إلى التحول وحدوث بعض الانفعالات عندما تتعرض لبعض الأشياء والمهجيات، مثل ردود الفعل لبعض مستحضرات التجميل أو المنظفات. وكذلك هناك بعض الحالات الجلدية التي تندلع في فصل الشتاء لأصحاب البشرة الحساسة والتي لديها ردود فعل قوية، مثل الاكزيما والصدفية، والتي تحدث عند تعرض رطوبة الجلد للخطر.

ما يمكنك فعله هو:

كن لطيفًا في العمل مع منظفات ومرطبات جديدة. سوف يساعدك أيضًا إذا كنت تستطيع تجنب المنتجات التي يمكن أن تسبب تهيج الجلد وجفافه. عند الاستحمام، استخدم الماء الفاتر بدلا من الماء الساخن، وحاول تقليل المدة. وبدلاً من فرك الجلد بمنشفة، من الأفضل أن تجفف نفسك بلطف باستخدام منشفة قطنية ناعمة. كما يجب أيضًا وضع مرطب فورًا بعد الاستحمام، ومن الأفضل استخدام مرطب مثل الفازلين الذي يرطب بشرتك بعمق ويحافظ عليها من أضرار الهواء البارد والجفاف.

الحكة

البقع الحاكة المعروفة أيضًا باسم حكة الشتاء، تحدث عادة مع انخفاض درجة الحرارة. فنتيجة لأيام الشتاء الباردة التي تجرد الحاجز الطبيعي لبشرتك، يحدث جفاف بالجلد وحكة.

ما يمكنك فعله هو:

تجنب قضاء وقت طويل في الاستحمام بالماء الساخن، لأن هذا لن يؤدي إلا إلى تفاقم جفاف الجلد. وللتعامل مع الحكة، اختر الملابس المناسبة لارتدائها مثل الملابس القطنية، ويجب تجنب الصوف لأنه سيؤدي إلى زيادة تهيج الجلد وزيادة الحساسية. 

تهيج وإحمرار الجلد

خلال فصل الشتاء، سوف تواجه تغيرات جلدية قد تؤدي إلى تهيج واحمرار – وهي ظروف قد تستمر طوال موسم الطقس البارد.

ما يمكنك فعله هو:

اتبع روتين العناية بالبشرة الذي سيسمح لك بتنظيفها برفق، يمكنك استخدام منظفًا طبيعيًا للتخلص من المواد المهيجة، وتطبيق مرطب كثيف لتعويض البشرة عن الرطوبة التي فقدتها.

نصائح أخرى للعناية بالبشرة في فصل الشتاء

التغلب على مشاكل البشرة في الشتاء

  • من الأفضل تجربة الاستحمام بالماء الفاتر بدلا من الماء الساخن، ولكن إن لم تستطع هذا، فعلى الأقل غسل الوجه والأيدي بالماء البارد بعد الانتهاء لتجنب تجريد أكبر عدد ممكن من الزيوت من الجلد.
  • بشرتك لا تحتاج فقط إلى مزيد من الترطيب، ولكن الترطيب فورا بعد استخدام الماء لأي غرض. لذلك يفضل الاحتفاظ بمرطب بالقرب من حوض الاستحمام، وفي كل مغسلة.
  • اختيار المرطبات التي تعتمد على الزيوت، لأنها مصنوعة من مكونات طبيعية مرطبة مثل اللافندر والبابونج والجوجوبا وغيرها، والتي تساعد على تهدئة البشرة الجافة والحاكة.
  • قد يساعد جهاز الترطيب، وخاصة في غرفة نومك، على إعادة الرطوبة إلى الهواء والمساعدة في منع جلدك من الجفاف.
  • تأكد من حصولك على ما يكفي من فيتامين C والزنك لدعم الإنتاج الصحي للكولاجين والإيلاستين. كما يساعدك استهلاك المزيد من الأسماك الدهنية وبذور الكتان لإعطاء بشرتك لبنات البناء التي تحتاجها لتبدو ناعمة وسلسة، لاحتوائهما على الأحماض الدهنية أوميجا 3.
  • قد توفر لك الأقنعة الطبيعة المزيد من رطوبة البشرة، لذلك يمكنك التفكير في تخصيص 30 دقيقة أسبوعيا لتطبيق الماسكات والأقنعة الطبيعية، مثل وصفات بذور الكتان.

المصادر

www.bewell.com

www.ndtv.com

www.alyaka.com

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق