علاج تورم القدمين أسبابه وطرق الوقاية

0 49

تورم القدم هي حالة شائعة يحدث فيها تجمع للسوائل في منطقة القدم وعادة ما تكون غير مؤلمة. فيمكن لأي شخص تجربة تورم القدمين خاصة بعد المشي أو الوقوف لفترات طويلة وتشفى عن طريق الراحة ورفع القدم. ومع ذلك، قد يشير هذا التورم في القدم إلى مشكلة صحية أكثر خطورة.

ولهذا، يحرص موقع ديـموس على تقديم أهم المعلومات حول تورم القدم وأسبابه وكيفية علاجه.

أسباب وعلاج تورم القدم

الوذمة

المقصود بالوذمة هو احتباس السوائل الزائدة في أنسجة الجسم، مما يسبب تورم وانتفاخ الأنسجة مباشرة تحت جلدك في قدميك والكاحلين والساقين. ويمكن أن تؤثر أيضا على يديك وذراعيك.

وقد تشمل الأعراض الأخرى:

  • بشرة ممتدة أو لامعة.
  • لا يعود الجلد إلى وضعه الطبيعي بعد الضغط عليه، إلا بعد عدة ثوان.
  • زيادة حجم البطن.
  • صعوبة المشي.

في كثير من الأحيان، الوذمة الخفيفة عادة ما تشفى من تلقاء نفسها.  وتشمل خيارات العلاج الأخرى ما يلي:

  • الحد من تناول الملح .
  • الاستلقاء مع رفع قدميك على وسادة بحيث تكون أعلى من قلبك.
  • ارتداء الجوارب الداعمة.
  • تناول الأدوية المدرة للبول.

زيادة الوزن أو السمنة

زيادة كتلة الجسم قد تؤدي إلى ضعف الدورة الدموية. مما يتسبب ذلك في تراكم السوائل في الساقين والقدمين والكاحلين.

وبالتالي، يجب محاولة إنقاص الوزن من أجل الحصول على وزن صحي، ودورة دموية صحية، وحياة صحية كاملة، ولحل مشكلة تورم القدمين بشكل دائم. كما يمكنك الاستعانة بخيارات العلاج المذكورة أعلى لعلاج تورم القدمين.

الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة

عندما تكون العضلات غير نشطة أثناء الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة، لا يمكنها ضخ سوائل الجسم مرة أخرى في اتجاه القلب. وبالتالي يتم الاحتفاظ بها مما يؤدي إلى التورم في الساقين.

يمكن علاج هذه الحالة بكل سهولة عن طريق الاستلقاء ورفع قدميك قليلا. كما ينصح بعدم الاستمرار في وضع واحد ومحاولة التحرك لعدم التعرض لهذه المشكلة مرة أخرى.

الطقس الحار

كثيرا ما يحدث تورم القدمين أثناء الطقس الحار بسبب توسع الأوردة كجزء من عملية التبريد الطبيعية لجسمك. تدخل السوائل في الأنسجة المجاورة كجزء من هذه العملية. ومع ذلك، في بعض الأحيان لا تتمكن الأوردة من إعادة الدم إلى القلب مرة أخرى. مما يؤدي إلى تجمع السوائل في الكاحلين والقدمين.

الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الدورة الدموية هم أكثر عرضة لتورم القدم أثناء الطقس الحار.

فيما يلي بعض العلاجات الطبيعية للحد من التورم:

  • نقع قدميك في الماء البارد.
  • شرب الكثير من الماء.
  • ارتداء الأحذية التي تسمح لقدميك بالتنفس والتحرك بحرية.
  • الراحة مع رفع ساقيك.
  • ارتداء جوارب الدعم.
  • قم ببضع دقائق من المشي وتمارين الساق البسيطة.

الحمل

تورم القدمين هو أمر شائع للغاية أثناء الحمل، حيث يحتفظ  الجسم بالمزيد من الماء وينتج عنه المزيد من سوائل الجسم. يصبح التورم ملحوظًا بشكل خاص من الشهر الخامس وحتى نهاية الحمل.

للحد من تورم القدمين والسيطرة عليها أثناء الحمل:

  • يجب تجنب فترات طويلة من الوقوف.
  • البقاء في تكييف الهواء خلال الطقس الحار.
  • رفع أثناء الراحة.
  • ارتداء أحذية مريحة وتجنب الكعب العالي.
  • ارتداء الجوارب  الداعمة.
  • تجنب الملابس الضيقة حول كاحليك.
  • استخدام كمادات باردة على المناطق المصابة.
  • تناول المزيد من الماء.
  • التقليل من تناول الملح.

ولكن، يجب الانتباه جيدا لأن التورم المفاجئ أو المفرط في قدميك ويديك ووجهك قد يكون علامة على تسمم الحمل. وهذه حالة خطيرة حيث ترتبط بارتفاع في ضغط الدم وزيادة البروتين في البول. وعادة ما تحدث هذه الحالة بعد الأسبوع العشرين من الحمل.

وقد يكون لديك بعض الأعراض الأخرى المرتبطة بتسمم الحمل، مثل :

  • الصداع.
  • القي والغثيان.
  • احتباس البول أو نقص عدد المرات التبول.
  • وجع في البطن.
  • تغييرات في الرؤية.

لذلك، إذا لاحظتي ظهور أي من هذه الأعراضش مع التورم المفاجيء، فيجب زيارة الطبيب على الفور.

لمعرفة المزيد عن تسمم الحمل وكل ما يتعلق به ومدى تأثيره على صحتك وعلى صحة الجنين:  تسمم الحمل.

إصابة القدم أو الكاحل

يمكن أن تتسبب إصابات القدم مثل الكدمات أو كسر العظام أو الالتواء إلى تورم القدمين، حيث يحدث هذا التورم نتيجة اندفاع الدم إلى الجزء المصاب.

وعادة ما يتضمن علاج تورم القدم بسبب الإصابة ما يلي:

  • راحة الطرف المصاب قدر الإمكان وتجنب الضغط عليه.
  • تطبيق الجليد قدمك المصابة لمدة 20 دقيقة متواصلة في اليوم.
  • استخدم ضمادة ضغط لإيقاف التورم.
  • حافظ على قدميك مرفوعة وأنت تستريح بحيث تكون أعلى من قلبك، خاصةً في الليل.
  • بناءً على شدة الإصابة، قد يوصي طبيبك بمسكن للألم لتسكين الألم وتقليل الالتهاب، مثل الاسيتامينوفين. كما قد تحتاج إلى ارتداء دعامة أو جبيرة في بعض الحالات. بينما تتطلب الحالات الشديدة جراحة.

لذلك، راجع طبيبك إذا كان ألمك شديدًا أو إذا كنت غير قادر على تحريك قدمك. أو إذا كنت تعاني من الخدر أو عدم الاحساس بقدمك.

تناول بعض الأدوية قد يؤدي أيضا إلى تورم القدمين

هناك بعض الأدوية التي تسبب التورم في القدمين واحتباس السوائل في الجسم. وقد تشمل هذه الأدوية:

  • حبوب منع الحمل، وغيرها من الأدوية التي تعتمد على الهرمونات وخاصة هرمون الاستروجين والتستوستيرون.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم التي تساعد على التحكم في ضغط الدم.
  • الستيرويدات، على حد سواء ستيرويدات الذكورة الابتنائية، والستيروئيدات القشرية (الكورتيزون)
  • مضادات الاكتئاب

يجب على أي شخص يعتقد أن الأدوية التي يتناولها هي التي تسبب تورم القدمين، التحدث مع الطبيب على تغيير الجرعة أو يصف نوعًا مختلفًا من الأدوية.

القصور الوريدي

تحدث هذه الحالة عندما يتعذر على الأوردة ضخ الدم بشكل كاف، مما يتسبب في تجمع الدم في الساقين. وقد تشمل علامات وأعراض القصور الوريدي ما يلي:

  • آلام الساقين
  • تغيرات الجلد، مثل التقشير
  • ظهور الدوالي الجديدة
  • تقرحات الجلد
  • العدوى

قد تشمل العلاجات ما يلي:

لعلاج القصور الوريدي، قد يوصي الطبيب بإجراء بعض التغييرات في نمط الحياة، مثل ممارسة التمارين الرياضية للمساعدة في الحفاظ على ضخ الدم حول الجسم بكفاءة. وارتداء جوارب الضغط وتناول بعض الأدوية لمنع تجلط الدم مثل أسبرين 81. كما قد يوصي الطبيب أيضا بتناول المضادات الحيوية في حالة العدوى.

كما يمكنك اتباع النصائح التالية لتقليل تورم القدمين:

  • تجنب الوقوف أو الجلوس فترات طويلة
  • يجب القيام بتمارين الساق والقدمين والكاحل خلال فترات طويلة من الجلوس
  • أخذ فترات راحة ومحاولة رفع قدميك خلال فترات الوقوف الطويلة في العمل وما إلى ذلك
  • خسارة الوزن، يمكنك اتباع نظام غذائي صحي لتقليل الزون مثل حمية داش
  • ممارسة النظافة الجيدة للبشرة

الجلطة الدموية

تحدث جلطات الدم عندما يفشل الدم في التدفق حول الجسم بشكل صحيح، مما يؤدي إلى التصاق الصفائح الدموية معًا.

إذا ظهرت جلطات دموية في أوردة السا ، فقد تمنع الدم من العودة إلى القلب. هذا يمكن أن يسبب تورم الكاحلين والقدمين. وقد تشمل أعراض هذه الحالة ما يلي:

المزيد من المشاركات
1 من 14
  • التورم
  • الشعور بالألم أو عدم الراحة
  • الحمى المنخفضة
  • تغير في لون الساق
  • الاحساس بالوخز
  • الاحساس بالدفء في المكان

تشمل خيارات العلاج والتدابير الوقائية:

  • أخذ الأدوية المرققة للدم
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة، وخاصة مع الأرجل المتقاطعة
  • ممارسة الرياضة بانتظام
  • زيادة كمية السوائل
  • إجراء تغييرات نمط حياة صحي

وذمة لمفية

يساعد الجهاز اللمفاوي الجسم على التخلص من المواد غير المرغوب فيها، مثل البكتيريا والسموم. وعادة ما تحدث الوذمة اللمفية إذا كانت الأوعية اللمفاوية تالفة أو غائبة،  حيث يحدث تراكم للسائل اللمفاوي ويؤدي إلى التورم، وبطء التئام الجروح، وحتى التشوه.

الأشخاص الذين يخضعون للعلاج الإشعاعي أو خضعوا لإزالة العقدة الليمفاوية يكونون أكثر عرضة للإصابة بالوذمة اللمفاوية. وبالتالي، يجب على أي شخص خضع لعلاج السرطان ويعاني من تورم الاتصال بطبيبه على الفور.

قد تشمل أعراض الوذمة اللمفية الأخرى:

  • شعور بالثقل
  • ثقل الحركة
  • آلام
  • الالتهابات المتكررة
  • سماكة الجلد (التليف)

لا يمكنك علاج الوذمة اللمفية، لكن يمكنك السيطرة على هذه الحالة لتخفيف التورم والسيطرة على الألم. كما قد تتطلب الوذمة اللمفية الحادة التدخل الجراحي.

خيارات العلاج تشمل:

  • تمارين خفيفة تشجع على تصريف السوائل اللمفاوية
  • ضمادات لف القدم أو الساق
  • التدليك المستهدف لتصريف السائل اللمفاوي
  • ضغط هوائي

مرض القلب

قد يكون تورم القدمين علامة على الإصابة بأمراض القلب أو قصور القلب. حيث لا يستطيع القلب ضخ الدم إلى القلب بكفاءة. يمكن أن يؤدي قصور القلب الأيمن إلى احتفاظ الجسم بالملح والماء، مما يؤدي إلى تورم القدمين.

وبالإضافة إلى تورم الساقين والكاحلين والقدمين، تشمل أعراض قصور القلب ما يلي:

  • ضيق في التنفس، خاصة عند التمرين
  • سرعة ضربات قلب
  • الضعفو الإعياء
  • السعال أو الصفير
  • انتفاخ البطن
  • زيادة سريعة في الوزن بسبب احتباس السوائل
  • فقدان الشهية
  • الغثيان أو القيء
  • صعوبة في التركيز أو الارتباك

إذا تعرضت لأي من الأعراض المذكورة أعلاه، فيجب عليه  زيارة الطبيب على الفور لوصف العلاج المناسب، لأن مضاعفات مرض القلب قد تكون خطيرة ومهددة للحياة.

مرض الكلى

إذا كنت تعاني من مرض في الكلى أو إذا كانت كليتك لا تعمل بشكل صحيح، فقد يكون لديك الكثير من الملح في دمك. الأمر الذي يؤدي إلى احتباس السوائل، مما قد يؤدي إلى تورم في قدميك وكاحليك.

قد تظهر الأعراض التالية أيضًا:

  • صعوبة في التركيز
  • ضعف الشهية
  • الشعور بالتعب والضعف
  • نقص مستويات الطاقة
  • صعوبة النوم
  • الوخز العضلي والتشنج
  • انتفاخ العيون
  • الجلفاف والحكة الجلدية
  • مشاكل التبول، حيث قد يصبح أقل تواترا
  • استفراغ و غثيان
  • ألم في الصدر
  • ضيق في التنفس
  • ارتفاع ضغط الدم
  • الارتباك
  • النوبات

تشمل خيارات العلاج لهذه الحالة:

  • أدوية ارتفاع ضغط الدم، في حالة ضغط الدم المرتفع
  • مدرات البول
  • أدوية خفض الكوليسترول
  • نظام غذائي منخفض البروتين والملح
  • مكملات الكالسيوم وفيتامين د
  • في نهاية المطاف، قد يتم علاج الفشل الكلوي عن طريق زرع الكلى أو غسيل الكلى.

مرض الكبد

أمراض الكبد يمكن أن تمنع إنتاج الألبومين أو الزلال. الزلال هو بروتين يساعد على وقف تسرب الدم من الأوعية الدموية. نقص الألبومين يعني أن الدم قد يتسرب، مما تسبب في تجمع السوائل في الساقين والقدمين، مما قد يؤدي إلى التورم.

أعراض مرض الكبد ما يلي:

  • اليرقان ، حيث تتحول البشرة والعينان إلى اللون الأصفر
  • البول الداكن
  • كدمات بسهولة
  • فقدان الشهية
  • حكة الجلد
  • نقص الطاقة
  • الغثيان أو القيء
  • الاستسقاء، أو تورم البطن

العلاج

لعلاج أمراض الكبد ، قد يصف الطبيب الدواء. قد يقترحون أيضًا إجراء تغييرات في نمط الحياة، مثل فقدان الوزن أواتباع نظام غذائي صحي. وفي الحالات الشديدة من مرض الكبد، قد تكون الجراحة ضرورية.

لمعرفة المزيد عن أعراض مرض الكبد وطرق علاجه: أعراض مرض الكبد والأسباب الرئيسية للإصابة به

العدوى

قد يكون سبب تورم القدمين هو العدوى والالتهابات المصاحبة لها. حيث أن الأشخاص الذين يعانون من اعتلال الأعصاب بسبب مرض السكري أو الحالات العصبية الأخرى للقدمين أكثر عرضة للإصابة بالتهابات القدم.

يمكن أن تكون العدوى ناجمة عن الجروح أو الحروق ولدغ الحشرات. قد تواجه أيضًا ألمًا واحمرارًا وتهيجًا.

العلاج

عادة ما يتم وصف المضادات الحيوية عن طريق الفم أو الموضعية لعلاج العدوى.

المشروبات الكحولية

يمكن أن يتسبب شرب الكحول في احتفاظ الجسم بالمياه الزائدة، مما يؤدي إلى تورم القدمين. إذا استمر التورم لأكثر من يومين، يجب على الشخص تحديد موعد مع الطبيب.

كما قد يكون التورم المتكرر في القدمين بعد تناول الكحول علامة على وجود مشكلة أساسية في القلب أو الكبد أو الكلى.

العلاجات المنزلية لتقليل أعراض تورم القدمين

  • رفع القدمين
  • شرب الكثير من الماء
  • تقليل تناول الملح في تقليل التورم
  • نقع القدمين في الماء البارد 

طرق الوقاية من تورم القدمين

 

قد تساعدك بعض التغييرات البسيطة في نمط الحياة على الوقاية من تورم القدم، والتي قد تشمل:

  • اتباع نظام غذائي صحي منخفض الملح.
  • الحفاظ على جسم رشيق ووزن مثالي.
  • تناول الكثير من السوائل.
  • الحرص على ممارسة الرياضة بشكل منتظم. المشي رياضة بسيطة وسهلة تقي من تورم القدم.
  • تجنب الجلوس أو الوقوف لفترات زمنية طويلة.
  • تجنب شرب الكحول.
  • الحرص على الفحوصات الدورية المنتظمة بشكل سنوي، لعلاج أي مشكلة صحية مبكرا قبل تطورها.
  • الحرص على تناول الأدوية الخاصة بك، مثل أدوية ضغط الدم المرتفع وأدوية السكري وغيرها، لعدم تفاقم المشاكل لديك.
  • ارتفاع القدمين بمستوى أعلى من القلب، قد يساعد على علاج تورم القدم البسيط.

متى يجب زيارة الطبيب

هناك بعض حالات تورم القدم التي تستدعي زيارة الطبيب على الفور، والتي قد تشمل الآتي:

  • ألم وتورم لا يتحسن في القدمين
  • تقرحات القدم أو الساق
  • تمدد أو تفتح الجلد في القدم
  • ألم في الصدر
  • إذا لم تكن تستطع الضغط على قدميك أو الوقوف عليهما
  • ضيق في التنفس
  • تورم في جانب واحد فقط
  • والتورم المفاجيء والشديد أثناء الحمل

المصادر

medicalnewstoday

health.harvard.edu

healthline

 

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد