الهنود الحمر وسبب تسميتهم بهذا الاسم

0 36

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

الهنود الحمر هم السكان الأصليين لقارة أمريكا، والتي تم اكتشافها على يد الرحالة كريستوفر كولومبوس، وهو الذي أطلق هذا الاسم عليهم، ولا تزال هذه التسمية قائمة الى الآن، على الرغم أن لا علاقة بين الهنود والسكان الأصليين لأمريكا، لذلك سنتعرف أكثر عن الهنود الحمر وسبب تسميتهم بهذا الاسم من خلال مقالنا اليوم في ديموس.

من هم الهنود الحمر ؟

هم الامريكان القدماء أو السكان الأصليين لأمريكا الشمالية والجنوبية، ويطلق عليهم أيضا الشعوب الأولى أو الأمم الأولى أو الأمريكان الأوائل.

وهم عبارة عن قبائل تعيش في القارة الأمريكية، حيث تختلف عاداتهم وتقاليدهم عن باقي الشعوب، ويمثلون حوالي 1.5% من سكان الولايات المتحدة الأمريكية.

قبائل الهنود الحمر

هناك عدة قبائل للهنود الحمر وهي كالآتي :

1- قبائل أباتشي

قبائل أباتشي هي من قبائل الهنود الحمر في أمريكا الشمالية والتي كانت تتحدث بلغة أثاباسكان الجنوبية حيث هاجموا حضارة النولتك والمايا، كما قاومت هذه القبائل الاستعمار الأسباني وذلك في القرن السادس عشر عندما قاموا باستعمار المكسيك.

أما عن كلمة أباش فهي بالإسبانية تعني السفلة، ومن أشهر ما قيل عنهم أنهم كانوا يصيدون الجواميس الوحشية والخيول ويتقفون آثارهم والتربص بهم ومن ثم الانقضاض عليهم، واشتهروا أيضا برقصة الحروب وقرع الطبول، وكانوا يدهنون أجسادهم باللون الأحمر.

2- قبائل شيروكي

إحدى قبائل الهنود كانت تعيش في الجنوب الشرقي من الولايات المتحدة الأمريكية والتي هاجرت في العصور القديمة نحو الجنوب من منطقة البحيرات العظيمة.

وقد بلغ عدد أفراد قبائل شيروكي أكثر من 300 ألف فرد، ولذلك فهي صاحبة أكبر قبيلة في الولايات المتحدة الأمريكية، على الرغم أن أعدادا كبيرة منهم قد تمت ابادتهم أثناء الغزو الإسباني والأوروبي سواء بالقتل أو الابادة أو الأمراض التي قضت عليهم.

سبب تسمية الهنود الحمر بهذا الاسم

إقرأ أيضاً
1 of 4

تداولت أسباب كثيرة عن سبب تسمية الهنود الحمر بهذا الاسم حتى أن الحكومة الفيدرالية أطلقت هذا الاسم للتمييز بينهم وبين المهاجرين من بلاد الهند، فكان السكان الأصليين يسكنون الاسكا وهاواي وساموا وغوام، أما عن الأسباب الحقيقية وراء تسميتهم بهذا الاسم فهي:

– تسمية الهنود الحمر بهذا الاسم جاءت عن طريق الخطأ، عندما بدأ كريستوفر كولومبوس إكتشاف قارة امريكا في القرن 15 حيث ظن أنه في الهند بعد أن عبر المحيط الأطلسي من إسبانيا، فعندما رأى السكان هناك وجد بشرتهم حمراء لذلك أطلق عليهم هذا الاسم، وعلى الرغم من تصحيح الخطأ إلا أن اللقب ما يزال يطلق على السكان الأصليين لأمريكا.

– ولكن هناك رأي آخر يقول بأن التسمية جاءت للتفريق بين الهنود في القارة الآسيوية والهنود في القارة الأمريكية.

تاريخ الهنود الحمر

نزح الهنود الحمر إلى أمريكا عبر مضيق بيرنج والذي يقع شمال شرق سيبيريا، قبل عشرة آلاف سنة من الانحسار الجليدي الأخير، حيث عاشوا على هذه الأرض لسنوات الطويلة، قبل أن يتخذها الأوروبيين مستعمرات لهم بعد أن تم اكتشافها في القرن الخامس عشر الميلادي.

تأقلم السكان الأصليين لأمريكا على هذه الوضع واستطاعوا أن يسخروا المصادر الطبيعية لتلبية احتياجاتهم، فصنعوا تاريخهم وثقافاتهم، كما صنعوا القوارب والآلات الخشبية والبيوت من الأشجار.

كما بنوا البيوت من الطوب المجفف تحت أشعة الشمس، واستخدموا النحاس أيضا في الصناعة، حيث صنعوا آلات الصيد سواء في البحر أو البر، وصنعوا ادوات الطعام عن طريق طرق النحاس وتشكيله. وكانوا أول من زرعوا التبغ وقاموا بحرقه واستنشاقه عن طريق قطع الخشب المجوف، وزرعوا في القسم الجنوبي الغربي نبات الذرة.

الاستيلاء على أرض الهنود الحمر

استعمر الأوروبيون في القرن الخامس عشر الميلادي القارة ومن هنا بدأت التحديات تواجههم، على الرغم من تعايش القبائل مع الاستعمار حيث بدأت التجارة معهم، ولكن سرعان ما بدأ الهنود الحمر في الاختفاء من كندا وأمريكا ومن ضمن القبائل هي قبائل أونناجو ومواهاك وشيروكي، حيث أطلق على هذه القبائل في أمريكا هذا الاسم، أما في كندا فقد أطلق عليه شعب أبو رجينال.

والغريب أن نزوح الأوروبيين إلى أمريكا جلب معهم الكثير من الأمراض، والتي سيطرت على أرواح السكان الأصليين من الهنود الحمر وقللت أعدادهم بشكل كبير، وقيل أن السلطات البريطانية كانت تساعد على نشر هذه الأمراض عن قصد بهدف القضاء عليهم.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Comments
جاري التحميل

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More