أمراض

الالتهاب الرئوي أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه

الالتهاب الرئوي هو أحد أكثر الأمراض انتشارا في فصل الشتاء، والتي قد تكون مهددة للحياة إذا لم يتم علاجها بشكل صحيح، وبالتالي يجب معرفة أسباب وأعراض الالتهاب الرئوي وكيفية الوقاية منه بشكل صحيح.

ما هو الالتهاب الرئوي

الالتهاب الرئوي هو عدوى تصيب الأكياس الهوائية (والتي تعرف أيضا بأسم الحويصلات الهوائية)، وبالتالي تمتليء الحويصلات الهوائية بالسوائل أو القيح مما يسبب صعوبة في التنفس وأعراضا أخرى مثل السعال والحمى والقشعريرة.

عادات نمط الحياة السيئة مثل التدخين أو شرب الكحول، قد ترفع بشكل كبير من فرص إصابتك بالالتهاب الرئوي.

أسباب الالتهاب الرئوي

هناك العديد من أنواع العدوى المختلفة التي قد تسبب الإصابة بالالتهاب الرئوي، بما في ذلك البكتريا والفيروسات والجراثيم.

ومن أهم الأسباب الشائعة للإصابة بالالتهاب الرئوي ما يلي:

أسباب الالتهاب الرئوي عند الأطفال

أسباب الالتهاب الرئوي

يمكن أن يكون مرض الالتهاب الرئوي من الامراض الشائعة في الطفولة إلى حد ما. ويمكن أن تختلف أسباب الالتهاب الرئوي في الطفولة حسب العمر. فعلى سبيل المثال، يعد الإلتهاب الرئوي الناجم عن فيروسات الجهاز التنفسي والعقدية الرئوية والمستدمية النزلية أكثر شيوعًا عند الأطفال دون سن 5 سنوات.

بينما يعد الإلتهاب الرئوي الناجم عن بكتريا الميكوبلازما الرئوية في الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 13 عامًا أكثر شيوعا. ويعد هذا النوع أحد أسباب الالتهاب الرئوي المشي، وهو شكل أخف من الالتهاب الرئوي.

كيف تحدث الإصابة بالإلتهاب الرئوي

يعد الالتهاب الرئوي من الأمراض المعدية التي تحدث نتيجة للإصابة بالعدوى. ويمكن لكلا من الالتهاب الرئوي الفيروسي والبكتيري الانتشار للآخرين من خلال استنشاق القطيرات المحمولة بالهواء من العطس أو السعال. كما يمكنك أيضًا الحصول على هذه الأنواع من الالتهاب الرئوي عن طريق ملامسة الأسطح أو الأشياء الملوثة بالبكتيريا أو الفيروسات التي تسبب المرض.

بالإضافة الى ان بعض الأشخاص الموجودين في المستشفى يصابون “بالتهاب رئوي مرتبط بالتهوية” الذي قد يحدث أثناء استخدام جهاز التنفس الصناعي.

كما يحصل البعض على عدوى المرض من المستشفيات دون استخدام التنفس الصناعي، ويطلق على هذا النوع “الالتهاب الرئوي المكتسب من المستشفى”. وعادة ما يكون هذا النوع أكثر خطورة من الأنواع الأخرى، لأن البكتيريا المعنية قد تكون أكثر مقاومة للمضادات الحيوية.

بينما الالتهاب الرئوي الفطري يحدث من البيئة، ولا ينتقل من شخص لآخر. فبعض الفطريات الموجودة في التربة أو في فضلات الطيور يمكن أن تسبب الالتهاب الرئوي في الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي. وعادة ما يكون هذا النوع أقل شيوعا مقارنة بالأنواع الأخرى.

أعراض الالتهاب الرئوي

يمكن أن تكون أعراض الالتهاب الرئوي خفيفة إلى مهددة للحياة. ويمكن أن تشمل:

  • السعال الذي قد ينتج البلغم (المخاط)
  • حمى
  • التعرق أو القشعريرة
  • ضيق في التنفس يحدث أثناء القيام بالأنشطة العادية أو حتى أثناء الراحة
  • ألم في الصدر يكون أسوأ عندما تتنفس أو تسعل
  • الشعور بالتعب
  • فقدان الشهية
  • الغثيان أو القيء
  • الصداع

هناك بعض الأعراض الأخرى التي تختلف وفقا للعمر أو الصحة العامة، بما في ذلك:

  • القيء والغثيان وخاصة عند الرضع والأطفال.
  • التنفس السريع أو الصفير وعادة ما يكون أكثر شيوعا في الأطفال أقل من 5 سنوات.
  • الارتباك وانخفاض درجة حرارة الجسم وخاصة في كبار السن.

تشخيص الالتهاب الرئوي

سيبدأ طبيبك بطرح أسئلة حول الأعراض وتاريخك الطبي، مثل ما إذا كنت تدخن وما إذا كنت قريبًا حول المرضى في المنزل أو المدرسة أو العمل.

بعد ذلك، سوف يقوم بالفحص البدني والاستماع إلى رئتيك. إذا كنت مصابًا بالتهاب رئوي، فقد يسمع الطبيب  الأصوات المتشققة أو المتلألئة مثل صوت الخشخشة عند التنفس.

إذا اعتقد طبيبك أنك قد تكون مصابًا بالتهاب رئوي، فمن المحتمل أن يطلب منك بعض الاختبارات، بما في ذلك:

  • اختبارات الدم للبحث عن علامات العدوى البكتيرية
  • الأشعة السينية للصدر للعثور على العدوى في رئتيك ومدى انتشارها
  •  قياس التأكسج لقياس مستوى الأكسجين في دمك
  • اختبار البلغم لفحص السائل في رئتيك لمعرفة سبب العدوى

إذا بدأت الأعراض في المستشفى أو كنت تعاني من مشاكل صحية أخرى، فقد يطلب طبيبك المزيد من الفحوصات، مثل:

  • اختبار غازات الدم الشرياني لقياس الأكسجين في كمية صغيرة من الدم مأخوذة من أحد الشرايين.
  • تنظير الشعب الهوائية بحثا عن انسداد أو مشاكل أخرى.
  • أشعة مقطعية للحصول على صورة أكثر تفصيلاً لرئتيك.
  • خزعة الرئة، حيث يقوم الطبيب بإزالة كمية صغيرة من السوائل من الأنسجة الموجودة حول رئتيك للبحث عن البكتيريا التي قد تسبب الالتهاب الرئوي.

علاج الالتهاب الرئوي

يعتمد علاجك على نوع الالتهاب الرئوي الذي تعاني منه، ومدى شدته، وعلى صحتك العامة.

الوصفات الدوائية

قد يصف طبيبك الأدوية التي تساعد على علاج الالتهاب الرئوي اعتمادا على سببه.

ويمكن للمضادات الحيوية عن طريق الفم علاج معظم حالات الالتهاب الرئوي الجرثومي. لذلك احرص دائمًا على تناول المضادات الحيوية بالكامل، حتى لو بدأت تشعر بالتحسن. 

لا تعمل المضادات الحيوية في حالة العدوى الفيروسية. وقد يصف طبيبك مضاد للفيروسات في بعض الحالات. ومع ذلك ، فإن العديد من حالات الالتهاب الرئوي الفيروسي تشفى من تلقاء نفسها مع الرعاية في المنزل.

تستخدم الأدوية المضادة للفطريات لمكافحة الالتهاب الرئوي الفطري. قد تضطر إلى تناول هذا الدواء لعدة أسابيع لإزالة العدوى.

أدوية أخرى

قد يوصي طبيبك أيضًا بأدوية بدون وصفة طبية لتخفيف الألم والحمى، حسب الحاجة. قد تشمل هذه الأدوية الأسبرين، أو الايبوبروفين (أدفيل ، موترين)، أو أسيتامينوفين (تايلينول)

كما قد تحتاج أيضا إلى تناول أدوية السعال حتى تتمكن من الراحة، ولكن لا تتناول هذه الأدوية من تلقاء نفسك، لأن السعال هو إحدى الطرق التي يعمل بها الجسم للتخلص من العدوى.

الرعاية المنزلية

  • اشرب الكثير من السوائل للمساعدة في تخفيف الإفرازات وإحداث البلغم.
  • تناول المشروبات الدافئة، واغتسل بالبخار واستخدم المرطب للمساعدة في فتح مجرى الهواء وتحسين التنفس.
  • اتصل بطبيبك على الفور إذا كان تنفسك يزداد سوءًا مع مرور الوقت.
  • ابتعد عن الدخان لتدع رئتيك تلتئم. ويشمل ذلك التدخين والتدخين السلبي.
  • خذ الكثير من الراحه، فقد تحتاج إلى البقاء في السرير لفترة من الوقت ومن المهم عدم المبالغة في الأنشطة اليومية حتى يتم التعافي بالكامل.

العلاج في المستشفيات

إذا كانت الأعراض شديدة أو كنت تعاني من مشاكل صحية أخرى، فقد تحتاج إلى دخول المستشفى. حيث يستطيع الأطباء من متابعة معدل ضربات القلب ودرجة الحرارة والتنفس. قد يشمل العلاج في المستشفى:

  • المضادات الحيوية عن طريق الحقن في الوريد.
  • العلاج التنفسي، والذي يتضمن تقديم أدوية محددة مباشرة إلى الرئتين أو تعليمك أداء تمارين التنفس لزيادة نسبة الأكسجين لديك.
  • العلاج بالأكسجين للحفاظ على مستويات الأكسجين في مجرى الدم (التي يتم تلقيها من خلال أنبوب الأنف أو قناع الوجه أو جهاز التنفس الصناعي، اعتمادًا على شدته).

المضاعفات المحتملة

هناك بعض المضاعفات والمخاطر المرتبطة بالالتهاب الرئوي، والتي قد تطور في حالات انخفاض المناعة أو عدم تلقي العلاج المناسب، بما في ذلك:

  • تجرثم الدم، وهي الحالة التي تنتشر فيها البكتريا في الدم، مما قد يسبب الصدمة ويؤدي إلى تلف الأجهزة الرئيسية في الجسم.
  • صعوبة شديدة في التنفس، مما قد يعني أنك بحاجة إلى استخدام جهاز التنفس أثناء شفاء رئتيك.
  • تراكم السوائل بين طبقات الأنسجة التي تبطن رئتيك وتجويف الصدر، ويمكن أن يصاب هذا السائل أيضًا.
  • خراج الرئة ، عندما يتشكل جيب القيح داخل الرئة أو حولها.
  • التهاب الشغاف، أي وصول العدوى إلى بطانة عضلة القلب الداخلية، وتحدث نتيجة للتهاب الرئوي المتكرر.

عوامل خطر الالتهاب الرئوي

عوامل خطر الالتهاب الرئوي

بمكن لأي شخص أن يصاب بالتهاب رئوي، لكن  هناك مجموعات معينة لديها خطر أكبر للإصابة. هذه المجموعات تشمل:

  • الرضع من الولادة إلى 2 سنة.
  • الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 65 سنة وما فوق.
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف أجهزة المناعة بسبب المرض أو استخدام الأدوية، مثل الستيرويدات أو بعض أدوية السرطان.
  • الأشخاص الذين يعانون من بعض الحالات الطبية المزمنة، مثل الربو والتليف الكيسي ومرض السكري أو قصور القلب
  • الأشخاص الذين أصيبوا مؤخرًا بالتهاب تنفسي، مثل البرد أو الأنفلونزا.
  • الأشخاص الذين تم نقلهم مؤخرًا أو نقلوا إلى المستشفى حاليًا، خاصةً إذا كانوا على جهاز التنفس الصناعي. 
  • الأشخاص الذين يدخنون أو يتعاطون أنواعًا معينة من المخدرات أو يشربون كميات كبيرة من الكحول.
  • الأشخاص الذين تعرضوا لمهيجات الرئة، مثل التلوث والأبخرة وبعض المواد الكيميائية.

نصائح هامة للوقاية من الاتهاب الرئوي

هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها لتقليل فرص الإصابة، والتي تشمل أهمها:

  • الحصول على التطعيمات المناسبة، بما في ذلك تطعيم الانفلونزا السنوي.
  • حاول الإقلاع عن التدخين وعدم التواجد في أماكن المدخنين، لأن التدخين يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي، وخاصة الالتهاب الرئوي.
  • اغسل يديك بانتظام بالماء والصابون.
  • استخدم المناديل الورقية أثناء  السعال والعطس. تخلص فورا من المناديل المستخدمة.
  • حافظ على نمط حياة صحي لتقوية جهاز المناعة لديك. يمكنك ذلك عن طريق الحصول على قسط كاف من النوم، وتناول نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

المصادر

healthline

.lung.org

webmed

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق