جولات سياحية

الوجهات السياحية في إثيوبيا وأجمل المناطق الاستوائية

تتعدد الوجهات السياحية في إثيوبيا والتي يمكن زيارتها حيث تحتوي على أهم المناطق في العالم لصيد الحيوانات، كما تتمتع إثيوبيا بالمعالم القديمة والأديرة كما تحتوي على 7 حدائق وطنية مميزة ذات مناخ اسيوي.

موقع دولة إثيوبيا

تقع دولة إثيوبيا في قارة إفريقيا، يحدها من الشمال الغربي دولة السودان، ويحدها من الجهة الشرقية كلا من الصومال وجيبوتي ومن الشمال دولة ارتيريا، ومن الجهة الغربية دولة كينيا، وتتميز إثيوبيا بأنها مصب نهر النيل، وبها مجموعة من مناطق الجذب السياحي الرائعة منها المحميات الطبيعية والشلالات والبحيرات.

عاصمة إثيوبيا هي أديس أبابا أو الزهرة الجديدة، وتعتبر ثاني أكبر دولة في إفريقيا من حيث عدد السكان بعد دولة نيجيريا، وإثيوبيا هي عاشر اكبر دولة من حيث المساحة

أما عن جغرافية دولة إثيوبيا فتحتوي على عدد كبير من المرتفعات الواسعة كالهضاب والجبال، وبها وادي الصدع العظيم، وهو ما يؤدي إلى تنوع في المناخ والغطاء النباتي بالدولة.

تقع إثيوبيا بين خطي عرض 15 و 3 درجة شمالا، وخطي طول 33 و38 شرقا، ويقع الجزء الأكبر من الدولة في الجزء الشرقي من اليابس التابع لقارة إفريقيا.

أفضل أوقات زيارة إثيوبيا

درجات الحرارة في إثيوبيا تكون مرتفعة طوال العام بسبب قربها من خط الاستواء، ويعتبر أفضل وقت لزيارتها هو ما بين شهري أكتوبر إلى إبريل حيث يكون الجو في هذه الفترة رائع ودافئ، وتقل الأمطار هناك في ذلك الوقت، فيمكن أخذ جولة سياحية للتعرف على المزيد من حضارة ومعالم إثيوبيا والاستمتاع بالجو الدافئ.

مناخ دولة إثيوبيا

تتمتع دولة إثيوبيا بمناخها الدافي ولكن ليس في كل الأماكن، فصحراء الدناكل تتميز بأنها من أكثر الأماكن جفافا، وفي نفس الوقت تتجمع الثلوج على المرتفعات الإثيوبية.

أما جنوب إثيوبيا فيتمتع بمناخ استوائي يجمع بين الحرارة والرطوبة، ومعظم مناخ الدولة يتأثر بموسمين هما :

1- سقوط الأمطار الخفيفة والذي يكون من الفترتين من شهر شباط إلى آيلول .

2- الموسم الثاني وهو موسم الأمطار الكثيفة والذي يكون من شهر حزيران إلى شهر آيلول.

وتهب الرياح الموسمية الاستوائية على دولة إثيوبيا دائما في كافة المناطق بها، إلى جانب اختلافات مناخية أخرى في المناطق الأخرى بالدولة، وهذا يعود إلى اختلاف الطبوغرافية بالدولة بسبب وجود المرتفعات الإثيوبية في معظم المناطق بالدولة مما يجعل فيها المناخ أكثر برودة عن المناطق الأخرى.

السياحة في إثيوبيا

تعتبر دولة إثيوبيا من أهم الدول التي تضم مجموعة كبيرة من المناطق السياحية، فيها معالم مسيحية قديمة وبها مجموعة من الأديرة والعواصم القديمة، وبها 7 حدائق وطنية متميزة.

ووفقا لاحصائيات تم القيام بها في عام 2003 فوصل عدد السائحين في إثيوبيا حوالي 180 ألف سائخ أجنبي، وكان مجموع الإيرادات من قطاع السياحة فقط 336 مليون دولار، حيث يقيم السائح الاجنبي بإثيوبيا ثلاث ليال في المتوسط.

حيث يقصدها السياح من كل مكان حيث تتمتع بطبيعتها المختلفة، كما يوجد بها حيوانات إفريقية فريدة في المحميات الطبيعية، بالإضافة إلى متعة صيد الحيوانات البرية.

أشهر الوجهات السياحية في أثيوبيا

·         لاليبيا

لاليبيا هي واحدة من مواقع التراث العالمي والتي تقع بوسط المرتفعات الشمالية لإثيوبيا وتشتهر بكنائسها الصخرية المتراصة.

وتعتبر لاليبيا موقعًا هامًا من مواقع الحج الرئيسية للمسيحيين الأرثوذكس في القرن الثاني عشر.

·         وادي أومو

هي من أشهر الوجهات السياحية في أثيوبيا وتعد وجهة رائعة لمن يهتمون بالثقافة الإفريقية تحديدًا.

الوصول إلى الوادي ليس بالسهل ولكنه أكثر الأماكن و الوجهات السياحية في إثيوبيا احتفاظًا بالخصوصية فسكان المنطقة متمسكون بعاداتهم ومعتقداتهم الأصلية إلى الآن.

تتعرض منطقة وادي أومو إلى موسمين مطريين هذه الأثناء يكون من المستحيل الزيارة والوصول إلى هناك فيجب الزيارة موسم الجفاف.

·         مدينة أديس أبابا

تعد مدينة أديس أبابا أكبر مدن إثيوبيا وتمتاز بتنوعها الديني والعرقي الكبير وتعتبر عاصمة إفريقيا السياسية.

تحتضن المدينة الكثير من المنظمات الدولية كما أنها تضم مواقع ثقافية عديدة مثل القصر الوطني والقصر الإمبراطوري وكثير من المتاحف.

·         منطقة بحر دار

تأتي المدينة في الترتيب بعد أديس أبابا كثاني أكبر مدن أثيوبيا من حيث المساحة وتحتوي على بحيرة تانا أجمل الوجهات السياحية في أثيوبيا.

حيث تحتوي على 37 جزيرة كما يمكنك زيارة المتاحف القديمة والكنائس كما أنه من أهم الروافد للنيل الأزرق.

لا يفوتك هناك تناول القهوة الأثيوبية الشهيرة فهي هناك من أساسيات الحياة فستري القهوة بعينيك وهي تتحول من حبوب إلى سائل.

·         مدينة هرر

تحتوي مدينة هرر على أهم الوجهات السياحية في أثيوبيا ويطلق عليها المدينة المحصنة.

فقد كانت تلك المدينة بالماضي تحوطها الأسوار وهي موجودة إلى الآن وكانت تشتهر بالبوابات الكثيرة ولكن لم يبقى إلا واحدة.

وتعرف المدينة منذ القدم بأنها عاصمة للمملكة الإسلامية في منطقة أفريقيا.

ولكن على مر الزمن قام الناس بالبناء خارج الأسوار حتى كثرت المباني وأصبحت الآن مدينة هرر الكبيرة.

وهناك يمكنك التكلم باللغة العربية حيث أن أغلب السكان يتحدثون اللغة العربية كما يمكنك رؤية الكثير من الآثار الإسلامية.

·         مدينة أواسا

هي واحدة من أجمل المدن الموجودة في أثيوبيا والتي تمتاز بجمال وروعة الطبيعة من غابات ومساحات خضراء.

يوجد بالمدينة بحيرتين من أجمل البحيرات وهم” كامو، وأبايا” ويفصل بين البحيرتين جسر يطلق عليه جسر السماء.

فإذا كنت من محبي المناظر الطبيعية الخلابة والمساحات الخضراء ننصحك بزيارة هذه المدينة الرائعة أواسا في أثيوبيا.

·         مدينة دبرزيت

من المدن الرائعة في أثيوبيا مدينة دبرزيت فهي مدينة مميزة تحتوي على خمس بحيرات من المياه العذبة.

كما يمكنك الاستمتاع برؤية الحيوانات البحرية الرائعة كما أنها توفر لك إقامة مريحة عبر المنتجعات والفنادق الراقية.

 

  • شلالات النيل الأزرق

شلالات النيل الأزرق من أهم الأماكن و الوجهات السياحية في إثيوبيا وبها أروع المناظر الطبيعية التي من الممكن أن تراها حول العالم.

ويقع الشلال على مجرى النيل الأزرق العلوي وعلى بعد ثلاثين كيلو متر من بحيرة تانا ويبلغ ارتفاعه تقريبًا 45 متر.

  • جسر النيل الازرق

يعد السير على جسر النيل الأزرق من التجارب الفريدة التي يمكنك تجربتها فهو جسر معلق فوق فرع من فروع النيل الأزرق.

ويعتبر من التجارب المثيرة لعشاق ومحبي المرتفعات ويمكنك وأنت على الجسر رؤية ومشاهدة أفراس النهر والتماسيح وحيوانات أخرى.

  • كنيسة القديس جورج

هي من الأماكن و الوجهات السياحية في إثيوبيا وتقع في بحر دار حيث أنها من أكبر الكنائس هناك وتقع على ضفاف بحيرة تانا.

يرجع تاريخ الكنيسة إلى القرن الثاني عشر وهي واحة سياحية هامة للتعرف على ثقافة وحضارة تلك المنطقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق