ما هو فيتامين د وما هي أعراض نقصه وطرق علاجها

0 44

فيتامين د ، هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون موجود طبيعيا في عدد قليل جدا من الأطعمة، ومتاح كمكمل غذائي يتم إنتاجه داخليا عندما تلامس الأشعة فوق البنفسجية من أشعة الشمس الجلد وتؤدي إلى تخليق الفيتامين ، حيث أن القدر الذي نحصل عليه من التعرض للشمس والغذاء والمكملات خامل بيولوجيا ويجب أن يخضع لهيدروكسيي في الجسم للتفعيل

ويحدث أولا في الكبد ويحول فيتامين دال إلى 25 هيدروكسي فيتامين دال، ويعرف أيضًا باسم كالسيديول، ثانيا يتم تكوينه في المقام الأول بالكلى وتشكل 1،25 والمعروف أيضا باسم الكالسيتريول.

يمكنك متابعة قراءة هذه المقالة للتعرف على كل ما يخص فيتامين دال بما في ذلك، ما هو فيتامين د وفوائده ومصادرة واستخداماته والأشخاص الأكثر عرضة لنقصه وأعراض نقصه ومخاطر الجرعات الزائدة منه.

ما هي الفيتامينات ؟

الفيتامينات هي المواد الغذائية التي لا يمكن إنشاؤها من قبل الجسم، وبالتالي يجب أن تؤخذ من خلال نظامنا الغذائي ومع ذلك، يمكن تركيب فيتامين د من قبل جسمنا عندما تسطع أشعة الشمس على بشرتنا.

وتشير التقديرات إلى أن التعرض الحسي للشمس على البشرة العارية لمدة تتراوح بين 5 و 10 دقائق ما بين 2 الى 3 مرات في الأسبوع يتيح لمعظم الناس إنتاج ما يكفي لصحة أجسامهم من فيتامين د، ولكن هذا النوع من الفيتامين ينهار بسرعة كبيرة، وهذا يعني أن النسبة التي يخزنها الجسم من الممكن أن تنخفض، خاصة في فصل الشتاء.

كما تشير الكثير من الدراسات الحديثة إلى أن هناك نسبة كبيرة من سكان العالم تعاني من نقص نسبة فيتامين د لديهم.

فوائد فيتامين د

  •  فيتامين د لصحة العظام

 

فيتامين دال ضروري لصحة العظام فيلعب دورًا كبيرًا في تنظيم الكالسيوم والحفاظ على مستويات الفسفور في الدم، وهما عاملان مهمان للغاية للحفاظ على عظام صحية.

كما أننا بحاجة إلى فيتامين د لاستيعاب الكالسيوم في الأمعاء واستعادة الكالسيوم الذي يمكن أن يفرزه الجسم ويفقده من خلال الكلى.

ويمكن أن يؤدي نقصه عند الأطفال للإصابة بالكساح، وهو مرض يتميّز بمظهر غير طبيعي وذلك بسبب ليونه العظام وضعفها،

وفي البالغين يظهر نقص فيتامين د على شكل ليونه في العظام (تليين العظام) أو هشاشة العظام، وينتج لين العظام نتيجة لضعف كثافة العظام وضعف العضلات وترقق العظام وهو مرض العظام الأكثر شيوعا بين النساء بعد سن اليأس وكبار السن من الرجال.

  • فيتامين د وانخفاض خطر الانفلونزا

لوحظ ان الأطفال الذين تم إعطائهم 1200 وحدة دولية من فيتامين د يومياً لمدة 4 أشهر خلال فصل الشتاء قل لديهم خطر الإصابة بالأنفلونزا وفيروس A  بنسبة تزيد 40 بالمائة عن الأطفال الأخرين.

 

  • فيتامين د وانخفاض خطر الاصابة بمرض السكري

أظهرت عدة دراسات قائمة على وجود علاقة عكسية بين فيتامين د ونسبته في الجسم وخطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري،

فبالنسبة للأشخاص المصابين بالنوع الثاني من السكري فإن عدم كفاية مستويات فيتامين د قد يؤثر سلبًا على إفراز الأنسولين وتحمل الجلوكوز،

ففي دراسة واحدة كان الأطفال الرضع الذين تلقوا 2000 وحدة دولية يومياً من فيتامين دال أقل عرضة بنسبة 88 في المائة للإصابة بداء السكري من النوع الأول عندما يكبرون وتصل اعمارهم 32 سنة.

  • فيتامين دال الحمل الصحي

يبدو أن النساء الحوامل اللاتي يعانين من نقص فيتامين د معرضات بشكل أكبر للإصابة بتسمم الحمل وتحتاج إلى عملية قيصرية فيرتبط ضعف حالة فيتامين د بسكري الحمل والداء المهبلي الجرثومي عند النساء الحوامل.

  • فيتامين دال والوقاية من السرطان

يعتبر هذا الفيتامين مهم للغاية لتنظيم نمو الخلايا وللتواصل من خلية إلى أخرى وقد اقترحت بعض الدراسات أن الكالسيتريول وهو الشكل الفعال الهرموني لفيتامين د يمكن أن يقلل من تقدم السرطان عن طريق إبطاء نموه وتطور أوعية دموية جديدة في الأنسجة السرطانية، مما يزيد من موت الخلايا السرطانية، ويقلل من انتشار الخلايا،

كما ان “فيتامين دال” يؤثر على أكثر من 200 جين بشري حيث من الممكن أن تنخفض الجينات عندما تنخفض كمية الفيتامين من نوع “د”.

كما ارتبط نقص فيتامين “د” بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم والتصلب المتعدد والتوحد ومرض الزهايمر والتهاب المفاصل الروماتويدي وشدة الربو وأنفلونزا الخنازير.

كمية فيتامين د الطبيعية في الجسم

تعتمد كمية الفيتامين التي تحتاجها على عمر الشخص ويمكن قياس الكمية اللازمة بطريقتين:

  • في الميكروغرام
  • والوحدات الدولية (IU)

فواحد ميكروجرام من فيتامين د يساوي 40 وحدة دولية من نفس الفيتامين.

وقد تم تحديث النسبة لفيتامين دال الموصى بها طوال الحياة من قبل معاهد الطب الأمريكية (IOM) في عام 2010 وتم تحديدها كالأتي:

 

  1. الرضع 0-12 شهرا – 400 وحدة دولية (10 ميكروجرام).
  2. الأطفال 1-18 سنة – 600 وحدة دولية (15 ميكروجرام).
  3. البالغين حتى سن 70 – 600 وحدة دولية (15 ميكروجرام).
  4. البالغين فوق 70 – 800 وحدة دولية (20 ميكروجرام).
  5. النساء الحوامل أو المرضعات – 600 وحدة دولية (15 ميكروجرام)

نقص فيتامين دال

على الرغم من أن الجسم يمكن أن يخلق فيتامين دال، إلا أن هناك العديد من الأسباب التي قد تحدث نقصًا فعلى سبيل المثال يقلل لون البشرة الداكن واستخدام واقي الشمس من قدرة الجسم على امتصاص الأشعة فوق البنفسجية من أشعة الشمس اللازمة لإنتاج فيتامين د.

كما يجب أن يستهدف الأشخاص الذين يعيشون في خطوط العرض الشمالية أو المناطق ذات التلوث العالي، والعمل ليلا والبقاء في المنزل خلال النهار ان يقوموا بتناول المزيد من فيتامين د من مصادر الغذاء كلما أمكن ذلك ولكن على الرغم من أنه يمكن تناول المكملات الغذائية للفيتامين، فمن الأفضل الحصول على أي فيتامين أو معدن من خلال المصادر الطبيعية كلما كان ذلك ممكنا.

أعراض نقص فيتامين د

قد تشمل أعراض نقص فيتامين دال ما يلي:

  1. الشعور بالتعب.
  2. ألم في العظام والظهر.
  3. الإكتئاب والشعور بمزاج سيء.
  4. ضعف التئام الجروح.
  5. تساقط الشعر.
  6. ألم في العضلات.

إذا استمر نقص الفيتامين لفترات طويلة من الزمن، فقد ينتج عنه:

  1. البدانة وزيادة الوزن.
  2. الإصابه بداء السكري.
  3. ارتفاع ضغط الدم.
  4. السعور بالكآبة.
  5. متلازمة التعب المزمن.
  6. هشاشة العظام.
  7. الأمراض العصبية مثل مرض الزهايمر.
  8. قد يساهم نقص فيتامين دال أيضًا في تطوير بعض أنواع السرطان، خاصة سرطان الثدي والبروستاتا وسرطان القولون.

 

الأشخاص الأكثر عرضة لنقص فيتامين دال

  • الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية فقط
  • كبار السن
  • أصحاب البشرة الداكنة
  • الأشخاص ذوي التعرض المحدود لأشعة الشمس
  • الأشخاص الذين يعانون من مرض التهاب الأمعاء وغيرها من الحالات التي تسبب سوء امتصاص الدهون
  • الأشخاص الذين يعانون من السمنة أو الذين خضعوا لعملية جراحية في المعدة
  • الأشخاص الذين يتناولون أدوية الجلوكوكورتيكويد

مصادر فيتامين دال

 

أشعة الشمس هي المصدر الأكثر شيوعا وفعالية لفيتامين دال، وتعتبر أغنى مصادر الطعام من الفيتامين هي زيوت السمك والأسماك الدهنية وإليكم هذه القائمة من الأطعمة ذات المستويات الجيدة من فيتامين د:

  1. زيت كبد سمك القد، 1 ملعقة كبيرة تحتوي على 1،360 وحدة دولية.
  2. الرنجة  الطازجة الخام، 4 أونسات تحتوي على  1،056 وحدة دولية.
  3. سمك أبو سيف المطبوخ 4 أوقية تحتوي على 941 وحدة دولية.
  4. فطر مايتاكي خام 1 كوب يحتوي على 786 وحدة دولية.
  5. سمك السلمون، sockeye المطبوخ 4 أوقية يحتوي على 596 وحدة دولية.
  6. السردين المعلبة 4 أوقية تحتوي على 336 وحدة دولية.
  7. الحليب المقشود 1 كوب يحتوي على 120 وحدة دولية.
  8. التونة المعلبة 3 أونسات تحتوي على 68 وحدة دولية.
  9. البيض والدجاج كامل الحجم يحتوي على 44 وحدة دولية.

المخاطر الصحية المحتملة من تناول فيتامين د بشكل زائد

الحد الأعلى للمستوى الموصى به لفيتامين دال هو 4000 وحدة دولية في اليوم ومع ذلك  فقد اقترحت المعاهد الوطنية للصحة (NIH) أن سمية فيتامين دال من غير المرجح في مآخذ يومية أقل من 10،000 وحدة دولية في اليوم الواحد.

ويمكن أن يؤدي الاستهلاك الزائد لفيتامين د (فرط فيتامين دال) إلى تكلس العظام وتصلب الأوعية الدموية والكلى والرئتين والقلب.

الأعراض الأكثر شيوعًا لزيادة فيتامين د

أعراض زيادة فيتامين دال

  1. الصداع والغثيان.
  2. فقدان الشهية.
  3. جفاف الفم.
  4. طعم معدني.
  5. قيء.
  6. ضرابات المعدة والإصابه بالإمساك أوالإسهال .

نصائح حول اختيار مصادر فيتامين دال

من الأفضل الحصول على فيتامين دال المطلوب من المصادر الطبيعية عند اختيار المكملات الغذائية، اختر علامتك التجارية بعناية حيث أن إدارة الغذاء والدواء لا تراقب السلامة أو نقاء المكملات فإذا كنت ترغب في شراء مكملات فيتامين د فهناك مجموعة ممتازة على الإنترنت مع الآلاف من مراجعات العملاء.

المصادر

everydayhealth.com

ods.od.nih.gov

webmd.com

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد