أمراض

مرض سرطان الدم وكل ما تريد معرفته عنه

سرطان الدم أو اللوكيميا

مرض سرطان الدم أو اللوكيميا هو أحد الأمراض المزعجة والتي تسبب الكثير من الخوف حين سماع اسمها. وكأي مرض، من الممكن السيطرة عليه وعلاجه إذا تم تشخيصه مبكرا. لذلك يمكنك متابعة هذه المقالة للتعرف على ما هو سرطان الدم وأنواعه وأسبابه وأعراضه وطرق علاجه.

ما هو مرض سرطان الدم ؟

مرض سرطان الدم هو أحد أنواع السرطانات التي تؤثر على الخلايا الدموية وأنسجة الجسم التي تقوم بإنتاج خلايا الدم مثل النخاع العظمي، حيث أن في الأشخاص الأصحاء تتكون خلايا الدم من نخاع العظام في شكل خلايا جذعية وتستكمل طور نضجها في وقت لاحق لتكون خلايا الدم المتنوعة مثل خلايا الدم البيضاء والحمراء والصفائح الدموية وتسري في مجرى الدم بالأوردة والشرايين، أما بالنسبة للأشخاص المصابين بمرض سرطان الدم فيبدأ النخاع العظمي بإنتاج خلايا دم بيضاء خبيثة فقط تدخل لمجرى الدم وتزاحم الخلايا الدموية الحمراء وتحول دون قيامها بوظائفها الحيوية في جسم الإنسان.

ما هي أنواع مرض سرطان الدم ؟

يوجد ثلاثة أنواع لمرض سرطان الدم أو اللوكيميا وهي:

  • مرض سرطان الدم الحاد

 وينمو هذا المرض ويتضخم بشكل فيروسي ويهدد حياة الإنسان بشكل مرعب وخطير حيث يقوم النخاع العظمي بإنتاج خلايا الدم البيضاء الخبيثة بأعداد مهولة وهي خلايا لم تنضج بعد وغير طبيعية في جسم الإنسان لتدخل هذه الخلايا لمجرى الدم وتؤثر على وظائف الخلايا الدموية الأخرى الطبيعية لتعوق جميع وظائفها التي تتمثل في التصدي للأمراض والعدوى ووقف النزيف وعدم الإصابة بفقر الدم وهو الأمر الذي يصل بجسم الإنسان المصاب بالهزال والضعف العام ويجعله عرضة لأي مرض يفتك به ويقضي على أعضائه الحيوية.

يوجد نوعان لمرض سرطان الدم الحاد وهم سرطان الدم الليمفاوي وسرطان الدم النقياني.

  • مرض سرطان الدم المزمن

يأخذ هذا المرض شكل بطيء من التطور والتفاقم في جسد الإنسان وتظهر أعراضه على فترات طويلة ويمكن أن يتم اكتشافه عند إجراء فحص الدم العادي قبل ظهور أي من أعراضه على المريض ويرجع ذلك إلى أن الخلايا السرطانية تكون في حالة نضج لتقوم بجميع وظائف الدم البيضاء العادية قبل أن تأخذ شكل المرض الخبيث.

يوجد نوعان لمرض سرطان الدم المزمن وهم سرطان الدم الليمفاوي وسرطان الدم التقياني.

  • سرطان الدم للخلايا الشعرية

وهو أحد أنواع سرطانات الدم النادرة جدا والتي سميت بهذا الاسم على أساس شكل الخلايا السرطانية أسفل عدسة الميكروسكوب ويستهدف هذا المرض الأشخاص المسنين وكبار السن ويستهدف أيضا الرجال منهم بنسبة أكبر من النساء حيث تكون الأعراض الشائعة لهذا المرض غالبا الهزال الشديد والوهن والضعف العام لجسد الإنسان وكل ذلك نتيجة فقر الدم الذي يسببه مرض اللوكيميا.

ما هي أكثر أسباب سرطان الدم شيوعا؟

لم يتوصل الخبراء حتى الآن لأسباب واضحة ومؤكدة تؤدي لمرض سرطان الدم لكن يوجد بعض العوامل الخطيرة التي يمكن أن تزيد من فرص التعرض للإصابة بمرض السرطان مثل:

  • تعرض جسم الإنسان لمستوى عالي من الأشعة.
  • التدخين.
  • التعرض لبعض المواد الكيميائية مثل البنزين والذي يستخدم في صناعة أغلب أنواع الكيماويات.
  • تناول بعض الأدوية الخاصة بالعلاج الكيميائي.
  • تعرض الإنسان لبعض الأمراض التي تجعل الجسم في حالة تأهب لتقبل مرض السرطان مثل خلل التنسج النقوي أو أي اضطراب في الدم.

لكن التعرض لأحد هذه العوامل ليس مؤشر ثابت ودقيق على الإصابة بسرطان الدم.

ما هي أعراض مرض سرطان الدم ؟

  • الإحساس الدائم بالإعياء والإرهاق والهزال الشديد.
  • فقد الوزن بشكل ملحوظ بدون أي أسباب.
  • فقد الشهية وعدم تناول الطعام بشكل طبيعي.
  • حدوث نزيف مستمر.
  • تكرار العدوى والإصابة بالأمراض.
  • التعرض للحمى أو التعرق الدائم بدون تفسير.
  • وجود انتفاخات في العقد الليمفاوية بالأخص الموجودة في الرقبة أو تحت الإبط.
  • وجود انتفاخات وآلام حادة بالبطن.
  • تورم أو نزيف باللثة.

كيفية تشخيص مرض سرطان الدم

يمكن تشخيص مرض سرطان الدم بعدة طرق مختلفة مثل:

  • فحص الدم: يوجد بين الفحوص التي يقوم الأطباء بطلبها من المرضى فحص روتيني دائم وهو تعداد كريات الدم ووظائف الكلى ووظائف الكبد وفحص حامض اليوريك ويمكن فحص خلايا الدم تحت عدسة الميكروسكوب لاستكشاف وجود أي خلايا سرطانية بالدم.
  • خزعة النخاع العظمي: هي أكثر الفحوص دقة في اكتشاف مرض سرطان الدم.
  • البزل القطني: يمكن عن طريقه اكتشاف الخلايا السرطانية في النخاع الشوكي بالعمود الفقري.
  • فحص الخلايا الوراثية: حيث يقوم المختبر بأخذ عينة من الكروموسومات الموجودة في خلايا الجسم للتعرف على وجود أي أمراض وراثية حيث أنه على سبيل المثال الأشخاص الذين يعانون من مرض سرطان الدم النقياني يوجد لديهم كروموسوم مرضي يطلق عليه اسم فيلادلفيا.
  • التشخيص الجزيئي: يمكن القيام بفحص تفاعلات البلمرة المتسلسلة لاكتشاف وجود خلايا سرطانية في جسم الإنسان.

مرض سرطان الدم عند النساء

 

أعراض سرطان الدم عند النساء

تغفل سيدات كثيرة عن بعض أعراض الأمراض المزمنة والتي من الممكن أن تعاني منها ولا تبدأ في علاجها وذلك بسبب تشابه هذه الأعراض مع أعراض أمراض أخرى بسيطة مثل البرد أو الأنفلونزا لكن هذه الأعراض قد تكون جرس إنذار لمرض أكبر وحدث أخطر وهو مرض سرطان الدم.

وبسبب غياب الوعي عند بعض النساء لماهية أعراض مرض سرطان الدم ومعاناتهن مع المرض لفترات طويلة بدون أي شك في أنه هو ذلك المرض الخبيث الذي يدمر حياة ومستقبل الإنسان جاء دورنا لنوضح ما هي أعراض مرض سرطان الدم عند النساء وهي كالآتي:

 

  • الحمى الغير مبررة: عند الإصابة بالحمى بشكل دائم ومتكرر وبدون التعرض لأي مرض يجب متابعة الطبيب وإجراء فحص دم لاكتشاف المرض في مرحلة متقدمة والحصول على المساعدة الطبية اللازمة للحد من تفشي المرض في الجسم.
  • الإرهاق الشديد: تشعر العديد من السيدات بأعراض هبوط أو ضعف عام في النشاط البدني حيث يكن أغلبهن غير قادرات على القيام بأي مجهود مثل سابق عهدهن وعدم القيام أيضا بالمهام اليومية لخسارة أجسامهن قدر كبير من الطاقة في التصدي لهذا المرض اللعين، ولكن هذا العرض يظهر على النساء في المراحل المبكرة للمرض لذا يصبح من السهل التحكم في توغل المرض في أجسادهن وذلك بإخضاعهن للعلاج فورا.
  • تغير في لون الجلد: تتواكب بعض الأعراض والتغيرات الواضحة لمرضى سرطان الدم على الجلد مثل اتساع حجم الشامات في الجسم ووجود جفاف شديد في بشرة المرأة وتقشر في الجلد واستمرار هذه الأعراض لفترات طويلة.
  • فقدان الوزن الملحوظ: عند فقد الوزن بشكل ملحوظ لدى المرأة لما يتخطى العشرة أرطال في الشهر الواحد بدون أسباب يزيد هذا العرض من الشكوك حول إصابة المرأة بمرض سرطان الدم.
  • العرق الشديد: يجب التأكد من وجود التعرق خاصة في فترات الراحة وعدم بذل مجهود أو في ساعات النوم وحتى في الجو البارد وتشبه هذه الأعراض مرض الحمى أو ارتفاع درجة الحرارة هنا يستوجب على السيدة التوجه فورا لإجراء الفحوص والتحاليل اللازمة لاكتشاف المرض والتأكد من وجوده أو عدم وجوده.
  • النزيف المتكرر: تتعرض المرأة المصابة بسرطان الدم لنزيف غير معروف الأسباب وقد يزيد هذا النزيف أثناء فترة الحيض بالأخص وقد يتفاوت مستوى النزيف من سيدة لأخرى.

وهذه الأعراض لاتنحصر فقط على النساء لكن أعراض مرض السرطان متشابهة جدا بين الجنسين.

مرض سرطان الدم عند الأطفال

 

بحسب ما ورد في بعض الأبحاث الطبية العالمية فقد أكد الخبراء أن العوامل الوراثية التي تنتج من وجود خلايا الدم بالنخاع العظمي هي الأساس العلمي للإصابة بمرض اللوكيميا عند الأطفال أو الــ DNA وهو ما يرثه الطفل من عائلته وجيناتهم الوراثية وينتج عنه إصابته بمرض سرطان الدم وذلك حتى قبل ولادته وهو في رحم أمه، وقد يتعرض بعض الأطفال للإصابة بمرض سرطان الدم بسبب تعرضهم للإشعاعات المضرة أو بعض العوامل البيئية المحيطة.

أعراض مرض سرطان الدم عند الأطفال

إن الكشف المبكر لمرض سرطان الدم عند الأطفال يتيح فرصة أكبر للشفاء من المرض ويوجد بعض العلامات والأعراض التي تظهر على الطفل عند تعرضه للمرض ويمكن ملاحظتها عليه لكن ذلك لا يظهر في كل الحالات المصابة وقد يكون المرض متخفي في جسم الطفل بدون ظهور أعراض لكن فقط يمكن اكتشافه بعد إجراء بعض الفحوص على الطفل، وتظهر أعراض مرض اللوكيميا عند الأطفال نتيجة تلف النخاع العظمي وانتاجه خلايا دم خبيثة قد تسبب فقر الدم للطفل أو خلل في عمل خلايا الدم البيضاء أو نقص في أعداد صفائح الدم ويوجد بعض الأعراض المصاحبة لمرض سرطان الدم للأطفال على حسب نوع المرض ودرجته وهي كالآتي:

أعراض مرض سرطان الدم عند الأطفال المصاحب لنقص كريات الدم الحمراء:

  • التعب والضعف الشديد ووهن بنية جسم الطفل البدنية بشكل ملحوظ.
  • الإحساس الدائم ببرودة الجسم.
  • الشعور الدائم بالدوار والألم في الرأس.
  • التنفس بشكل غير طبيعي وذلك بسبب وجود انتفاخات في العقد الليمفاوية والتي تضغط على القصبة الهوائية للطفل وتعيق من إمكانية التنفس بشكل طبيعي.
  • آلام بالمعدة لوجود انتفاخات في المعدة بسبب تراكم الخلايا السرطانية في الأعضاء الداخلية لجسم الطفل والتي تسبب نقص الوزن الشديد للطفل.
  • سهولة حدوث نزيف وكدمات في أنحاء جسم الطفل.
  • الشحوب العام في لون بشرة الطفل وميل جسم الطفل للون الباهت.
  • الإصابة بنزيف غير معروف السبب أو الرعشة المفاجئة لجسم الطفل.
  • وجود نزيف مستمر باللثة.
  • تكرار التعرض للإصابة بالأمراض حيث أن مناعة الجسم لا تعمل بشكل سليم ولا يمكنها القيام بوظيفتها في التصدي للأمراض.

طرق علاج مرض سرطان الدم 

 

يحتاج مريض سرطان الدم لعلاج مباشر في المراكز الطبية المتخصصة لأمراض السرطان ويتم إجراء التحاليل والفحوصات اللازمة للتعرف على المرحلة الحالية للمرض ونوعه لتحديد نوع العلاج النفسي والدوائي لمريض سرطان الدم ويمكن أن يتم عزل المريض بالمستشفى نظرا لقلة مناعته وإمكانية تعرضه للأمراض.

والعلاج المتعارف عليه في أغلب حالات السرطان هو العلاج الكيميائي أو زراعة نخاع عظمي يقوم بإنتاج خلايا الدم السليمة في الدم أو إجراء بعض العمليات الجراحية لاستئصال بعض الأجزاء المصابة أو تناول بعض الأدوية لمرض سرطان الدم أو العلاج الإشعاعي في بعض الحالات.

وبالطبع يتم كل ذلك بعد مشورة الطبيب المختص في حالة المريض ومناقشة بدائل العلاج المقترحة للحد من تفشي المرض في جسم المريض.

مراحل علاج سرطان الدم الحاد أو اللوكيميا

  • مرحلة التحريض أو الحث (Induction): وتعتبر هذه المرحلة هي المرحلة التي يقوم فيها الطبيب المختص بتهدئة المريض ومحاولة تدمير الخلايا السرطانية التي نشأت واستبدالها بأخرى سليمة ويحدث ذلك عن طريق تناول المريض لبعض العقاقير في فترات بين أسبوع وشهر كامل ويتحدد ذلك على نوع المرض والمرحلة التي وصل إليها، وقد يحتاج إلى أسابيع لبداية إنتاج خلايا جديدة ويجب أن يخضع المريض في هذه المرحلة للفحص السريري بداخل المستشفى.
  • مرحلة التكثيف أو (Intensification): وهنا قد يجد الطبيب المعالج أن وجود الخلايا السرطانية قد أصبح بشكل أقل من ذي قبل وقد يخلو الدم منها عند فحصه بالمجهر لذا يقوم الطبيب بإعطاء مريض سرطان الدم بعض الأدوية التي تقتل الخلايا السرطانية الغير ظاهرة وقد تتشابه هذه الأدوية مع الأدوية التي تناولها في المرحلة السابقة لكن مع اختلاف الجرعات والمواعيد.
  • مرحلة المداومة أو (Maintenance): وتعد هذه المرحلة هي آخر مراحل علاج هذا النوع من سرطان الدم ويكون الهدف الأساسي منها هو منع نمو أي خلايا سرطانية في جسم المريض مرة أخرى وقد تتخطى هذه المرحلة مدة 3 سنوات في حالات معينة وتتنوع أشكال وطرق العلاج فيها مع اختلاف نوع مرض السرطان وما هي احتمالية عودته مرة أخرى لجسم المريض وقد يقوم الطبيب بزراعة الخلايا الجذعية للمريض.

مراحل علاج سرطان الدم المزمن:

يعتبر هذا النوع من السرطان ليس من الممكن شفاؤه بشكل كامل لكن الخضوع للعلاج أو المساعدة الطبية يكون فقط لمحاولة الوصول بالمريض لمحاولة العيش في حياة طبيعية وإمكانية تعامله مع مرضه بشكل إيجابي وعدم حدوث انتكاسة له.

ويأخذ علاج مريض سرطان الدم المزمن عدة مراحل وهي كالآتي:

  1. المتابعة: وفي هذه المرحلة لا يتناول المريض أي أدوية لأن تطور هذا المرض يكون بشكل بطيء جدا وهنا يقوم الطبيب بمشاورة مريض سرطان الدم للتعرف على استعداده للعلاج ومتابعة وضعه للتعرف على مدى احتياجه للعلاج من عدمه وأنواع العلاج في هذا النوع من أمراض السرطان وهي:

                زراعة الخلايا الجذعية.

                العلاج البيولوجي.

                التجارب السريرية.

                العلاج الكيميائي.

    2.العلاج الملطف Palliative: وتعد هذه المرحلة أهم المراحل التي يقوم بها الطبيب من أجل الحالات الصعبة شفاؤها ويأخذ هذا النوع من العلاج أسلوب العلاج النفسي بخلاف الأدوية والعقاقير ويساعد هذا العلاج في إمكانية الحد من الآثار الجانبية للمرض والأخذ بيد المريض لتقبل وضع مرضه والتعامل معه بإيجابية.

المصادر

lls.org

medicinenet.com

cancer.gov

womenshealthmag.com

webmd.com

شاهد أيضا أعراض مرض الكبد

الوسوم
اظهر المزيد

هيئة التحرير

إن الأجمل من الأحلام هو أن تجعلها حقيقة تعاش وواقع ملموس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق