كندا تاريخ مستعمر وحاضر عظيم وأهم المعلومات منذ إكتشافها الى يومنا هذا

0 61

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

كندا هي بلد شغلت القطاع الشمالي من قارة أمريكا الشمالية وتمتد حدودها بداية من الأطلنطي شرقا للمحيط الهادي غربا ونحو الشمال في اتجاه المحيط المتجمد الشمالي وتشترك مع الولايات المتحدة الأمريكية في الحدود الجغرافية جنوبا وشمال غرب لتكون أطول حدود مشتركة على مستوى دول العالم، وأصبحت محط أنظار المهاجرين الى كندا وخاصة قطاع الشباب 

ومن الجدير بالذكر أن السكان الأصليين لكندا استوطنوا أرضها حتى نهاية القرن الخامس عشر ثم بدأت الحملات الاستكشافية حول العالم من بريطانيا وفرنسا وفي عام 1763 أصبحت إحدى دول الإتحاد الكونفدرالي أو دول الكومنولث وكانت حينئذ دولة مكونة من أربعة مقاطعات فقط.

واستمرت المحاولات الجاهدة للوصول إلى الاستقلال عن بريطانيا واتخذ ذلك وقتا طويلا حتى وصلت له في عام 1982م وهو العام الذي استطاعت فيه التخلص تماما من تبعيتها لبريطانيا بالإضافة لوصول عدد مقاطعاتها إلى عشرة مقاطعات وثلاث أقاليم، ومن المعروف أيضا أنها دولة تسير وفقا لنظم برلمانية ديمقراطية وتخضع لدستور ترأسه الملكة إليزابيث الثانية رئيسة الدولة، وتعتبر دولة ثنائية اللغة لكنها متعددة الثقافات حيث تعد اللغة الإنجليزية والفرنسية هي اللغات الرسمية للدولة.

اكتشاف كندا :

تم اكتشافها في عام 1497م واستقر الأوروبيون فيها في بداية القرن السادس عشر حيث أخذ الفرنسيون والبريطانيون في التنافس عليها حتى خضعت في النهاية لحكم بريطانيا وحصلت على استقلالها الذاتي في عام 1867م واستقلت عن بريطانيا عام 1982م وتصل مساحتها ما يقرب من 10 مليون كم مربع وهي ثاني أكبر دولة مساحة على مستوى العالم وتتكون من  ثلاثة عشر ولاية وهم  كولومبيا البريطانية، ومانيتوبا، ونيو برانزويك، ألبرتا، ونيوفندلاند، وأونتاريو، وجزيرة الأمير إدوارد، وكوبيك، وساسكاتشوان، يوكون، ونوفا سكوشيا، والمقاطعات الشمالية الغربية ونونافوت.

التسمية:

ترجع كلمة كندا للغة القبائل الايروكواسية والتي سكنت سانت لورانس ومعناها مستعمرة أو قرية.

الشعوب الأصلية:

أكدت بعض المؤرخات القديمة ان قبائل إينويت هم أول من سكن كندا منذ 26.500 عام، ثم تلاهم قبائل الفايكنج منذ 9.500 عام والذين استوطنوا البلاد مدة طويلة جدا ولم تكن هناك أيه محاولات لاستكشاف قارة أمريكا الشمالية قبل عام 1497م وهو الوقت الذي اكتشف فيه الرحالة الشهير جون كابوت الساحل الكندي الذي يطل على المحيط الأطلنطي في رحلة استكشافية بريطانية ترصد الدول الجديدة والاستراتيجية حول العالم ثم توالت الاكتشافات لكندا مرورا بجاك كارتييه الذي اكتشف الساحل الكندي الأطلسي في حملة استكشافية أخرى دعمتها فرنسا في عام 1605م.

الكنفدرالية

بعد محاولات جاهدة في المؤتمرات الدستورية المنعقدة لتطوير قانون الدستور الكندي تم الوصول لقرار دستوري عام 1867م بتكوين اتحاد كونفدرالي وذلك لتكوين دول الكومنولث وكانت كندا أحد هذه الدول وحينها كانت عبارة عن 4 مقاطعات ثم بدأت كندا تبسط نفوذها لتضم بعض المقاطعات الأخرى.

كندا في القرن العشرين:

قامت وزارة ماكدونالد رئيس الوزراء وحكومته بفرض قوانين تحمي الصناعة الكندية ومولت الحكومة مشروع بناء ثلاثة خطوط للسكة الحديد العابرة للقارات وفتحت بعض الأقاليم للاستيطان وأسست شرطة الخيالة في كندا لتحكم الأقاليم التابعة لها وفي عام 1898 انتشرت ظاهرة هوس الذهب بنهر كلوندايك، وفي عام 1914 دخلت كندا الحرب العالمية الأولى بدون أي قرار أو اختيار منها وبدأت تفرض التجنيد الإلزامي منذ عام 1917 وفي عام 1919 استقلت كندا عن بريطانيا بشكل رسمي في عصبة الأمم، وفي عام 1931م حلت بكندا أزمة اقتصادية ألزمت دول أتحاد الكومنولث بالتدخل الفوري لحلها ثم دخلت كندا الحرب العالمية الثانية على ألمانيا في حقبة الأربعينات والخمسينيات في القرن العشرين، ثم أصبحت في عام 1954م دولة من دول الأمم المتحدة.

العصر الحديث:

إتسمت كندا بالتطور الاقتصادي والتنموي والذي وصلت له عن طريق إدارة البلاد بسياسة الليبرالية وتم تطبيق سياسة اللغات الثنائية رسميا في البلاد عام 1969م وتعدد الثقافات عام 1971 وتم تأسيس وتدعيم بعض البرامج الاجتماعية مثل تفعيل التأمين الصحي ومنح المعاشات للمتقاعدين والقروض التعليمية للطلاب،

وبعد مرور عشر سنوات تم عقد استبيان شعبي لتوضيح آراء الشعب في الاستقلال السياسي للكويبك وتم رفض هذا الاستقلال لمده 25 عام وصولا لعام 1997 عندما قضت المحكمة العليا بقرار أن محاولة القيام بأي انفصال لأيا من الأقاليم الكندية هو عمل غير دستوري بالمرة، ودخلت أيضا في الحروب التي شنتها دول حلف شمال الأطلسي على أفغانستان عام 2001م، لكنها رفضت دخول العراق وغزوها عام 2003.

الحكومة والسياسة:

تعتبر كندا دولة برلمانية يتم حكمها عن طريق معايير دمقراطية حازمة ويتم تكوين البرلمان الكندي من التاج الملكي ويتم انتخاب مجلس العموم وعليه يتم تعيين مجلس الشيوخ والانتخابات تحدث كل خمسة سنوات أو عند حدوث أي مشكلة داخلية تتسبب في فقد الحكومة لصوت الثقة الصادر من مجلس العموم ويتم تقسيم مجلس الشيوخ حسب المقاطعات والأقاليم فعندما يقوم رئيس مجلس الوزراء بتولي منصبه يبدأ في اختيار مجلس الشيوخ وأعضائه ويمكن استمرار عمل الأعضاء في مجلس الشيوخ حتى بلوغ سن الــ 75 عام.

القوات المسلحة:

تتشارك كندا مع أمريكا في الحدود الفاصلة بينهم والتي لم يتم تحصينها  لقوة العلاقات بينهم، ويجمع بينهما أيضا بعض العمليات العسكرية المشتركة حيث تعتبر كلا منهما بالنسبة للأخرى أقوى شريك اقتصادي وعلى الرغم من ذلك حافظت كندا على علاقاتها الخارجية بالدول الأخرى وكان موقفها واضح في علاقتها الدبلوماسية والسياسية بكوبا ورفضها التام للحرب على العراق وتحافظ كندا على العلاقات الوطيدة بينها وبين بريطانيا وفرنسا وعضويتها السابقة في اتحاد الكومنولث وتوجد علاقات جيدة جدا بينها وبين هولندا وكانت هولندا دائمة التقدير والعرفان لكندا ومشاركتها في حصول هولندا على الاستقلال والتحرير.

وتحاول الحكومة الكندية في الوقت الراهن تقوية القوات المسلحة الخاصة بها لتدعمها بما يقرب من 65 ألف فرد في الخدمة العسكرية الأساسية و25 ألف فرد في القوة العسكرية الاحتياطية وتتكون القوات المسلحة الكندية من الأسطول والقوات الجوية والجيش وتتكون الأسلحة في القوات المسلحة الكندية من 1.400 مصفحة حربية، 34 سفينة حربية، 860 طائرة مقاتلة،

اضطرت العلاقة الوطيدة بين كندا وبريطانيا قيام كندا بالمشاركة مع بريطانيا في حرب البوير الثانية والحروب العالمية الأولى والثانية وكانت كندا أحد المساهمين في الحرب على كوريا وعلى الرغم من كل هذه الحروب التي عاشتها كندا وعاصرتها لكنها كانت تلعب دورا هاما في حفظ السلام ما بين الشعوب.

القانون:

يعد الدستور هو القانون الأقوى في البلاد حيث صدر قانون الدستور في عام 1867م مؤكدا على الحكم البرلماني، وتم وضع دستور آخر في عام 1982 ينظم ميثاق الحقوق والحريات الكندية وهو الضمان الكامل لجميع الحقوق والحريات الكندية وعدم المساس بها نهائيا من قبل الحكومة الكندية.

الموقع:

تتخذ موقعا جغرافيا استراتيجي حيث تأخذ نطاق المنطقة الشمالية من قارة أمريكا الشمالية وتشارك حدودها مع الولايات المتحدة الأمريكية وتعد ثاني أكبر دولة في العالم.

المناخ:

يوجد عدد كبير من العوامل المؤثرة في مناخ كندا أهمها الموقع الفلكي والتضاريس الجغرافية ومناطق الضغط وما يمر بشواطئها من تيارات بحرية وبشكل عام يتسم مناخ كندا على مدار العام بالبرودة عدا فترة قصيرة لا يمكن وصفها بفصل الصيف تكون دافئة بعض الشيء، لكن القطاع الشمالي من كندا يعاني من التجمد ووصول درجات الحرارة لأقل مستوى لها.

الأقاليم الطبيعية:

يوجد ثمانية أنواع من الأقاليم الطبيعية وهي:

  • الجبال السهلية التي تطل على المحيط الهادئ.
  • الجزر القطبية.
  • السهول الداخلية.
  • جبال الروكي.
  • منخفض وادي هندسون.
  • إقليم الأبلاش.
  • منخفض سانت لورنس.
  • الدرع الكندي.

الكوارث الطبيعية:

تتعرض الأراضي الكندية على مدار أعوام لعدة كوارث طبيعية مثل الزلازل والبراكين خاصة في جبل ميجر وجبل جاريبالدي، وفي عام 1775م حدث انفجار بركاني هائل يسمى سياكس كون والذي أدى لوفاة 2000 شخص من النيسكا وتدمير قرى بأكملها في منطقة نهر ناس شمال كولومبيا.

المقاطعات الكندية

مقاطعات كندا

أولا مقاطعة الأطلسي

إقرأ أيضاً
1 of 4

يوجد بها أربع مقاطعات وهي نوفاسكوتيا ونيوفاوندلاند وجزيرة برنس إدوارد ونيوبرونسوك وتعتبر هذه المقاطعات ما يساوي 5% من مساحة كندا ويستوطنها سكان من أصل بريطاني وايرلندي وفرنسي وأسكتلندي.

ثانيا مقاطعة كويبك

تختلف هذه المقاطعة عن باقي كندا لما تشتهر به من لغة وثقافة فرنسية وهي أكبر المقاطعات مساحة في كندا.

ثالثا مقاطعة أونتاريو

وتعد أكبر المقاطعات من حيث تعداد السكان حيث أنه يعيش فيها ثلث نسبة السكان في كندا.

رابعا مقاطعة البراري

وتشمل عدة مناطق تأخذ حوالي خمس مساحة كندا ونسبة 18% من سكان كندا.

خامسا مقاطعة كولومبيا البريطانية

وتعد المقاطعة الثالثة على مستوى كندا من حيث عدد السكان أو المساحة الكلية.

الاقتصاد

تعتبر كندا أحد أغنى دول العالم حيث أن دخل الفرد فيها مرتفع جدا وهي أحد أعضاء منظمة التعاون الدولي ومجموعة الثماني وتعتبر أحد أفضل عشرة دول تجارية على مستوى العالم، وتتنوع الأنشطة الاقتصادية فيها لما تحتويه من موارد مختلفة مثل الأخشاب وصيد السمك والنفط والزراعة والإنتاج الصناعي الذي يشمل السيارات ولب الخشب والصناعة البتروكيماوية.

الصناعة

تشارك الصناعة ومواردها بنسبة 18% في إجمالي الدخل الكندي وتعتبر مقسمة قسمين هم صناعة المعادن وصناعة السلع للاستهلاك المحلي.

وتقوم المصانع في مقاطعة أونتاريو وكويبك بإنتاج أكثر من ثلثي المنتجات الكندية المصنعة ويعتبر تصنيع وسائل النقل أحد أهم الصناعات في كندا أما السلع الغذائية والكيماويات فتأتي في الدرجة الثانية من الإنتاج الصناعي في كندا.

الزراعة

تأخذ الزراعة اهتماما ضئيلاً بالنسبة للصناعة في كندا حيث تشكل 3% فقط من الإنتاج المحلي لكندا وتقع أكثر من ثلثي الأراضي الزراعية الكندية في مقاطعة البراري حيث تنتج ساسكاتشوان ما يعادل نصف محصول كندا من القمح، وتعتبر سهول سانت لورنس هي المنطقة الثانية بالنسبة للإنتاج الزراعي وتنتج هذه المنطقة لحم الأبقار والخضار والفواكه، وتنتج كويبك أكبر نسبة من الحليب على مستوى كندا بالكامل.

صيد الأسماك

تعتبر هذه الحرفة هي أقدم الحرف والصناعات الكندية ويوجد في كندا منطقة جراند بانكس حيث تعتبر أهم منطقة صيد على مستوى العالم ويوجد بها أسماك القد والكركند ويتم صيد أسماك السالمون من المحيط الهادىء بالأخص عند مصب نهر فريزر وسكينا بكولومبيا.

صناعة الفراء

يوجد عدد كبير من الحيوانات التي يتم صيدها من أجل الحصول على الفراء مثل القندس والثعلب وسمور الخز والمنك وتنتج الحيوانات البرية ما يعادل نصف انتاجها من الفراء.

الطاقة

يعتبر استخدام الفرد للطاقة في كندا أعلى معدل استخدام قد تصل إليه دولة ما، ويعود ذلك للمناخ السيء والبرد القارس واستخدام طاقة هائلة للحصول على الدفء في فصل الشتاء لكن يجب الحفاظ على الطاقة حيث أنها من الموارد الغير متجددة في كندا وتسبب أيضا تلوث للبيئة.

النقل والمواصلات

يوجد عوائق كثيرة ومتنوعة في كندا تواجه المواصلات عند محاولة الانتقال من منطقة للأخرى مثل الجبال والبحيرات والغابات وقد تم تطوير وسائل المواصلات فيها لتصبح أفضل الدول التي استخدمت السكك الحديدية والتي وصل طولها لحوالي 78.000 كم وتقوم بنقل ثلث البضائع الكندية.

الملاحة والموانئ

يعتبر نهر سانت لورنس والبحيرات الموجودة في كندا أحد أكبر طرق الملاحة على مستوى العالم حيث يمكن للحاملات الضخمة العملاقة أن تصل للبحيرات الرئيسية الكندية وتنقل البضائع من خلالها وأهم ما تقوم بنقله هذه السفن الضخمة القمح وخام الحديد، ويعتبر ميناء فانكوفر أكثر الموانئ المندية ازدحاما ويجد ميناء برنس روبرت وويستمنستر بكولومبيا البريطانية.

الملاحة الجوية

يوجد في كندا شركتين للطيران والرحلات الجوية على المستوى المحلي والدولي وهما تنتميان للقطاع الخاص ويعد مطار ليستر بيرسون أكثر المطارات الكندية ازدحاماً بالمسافرين والذي يقع في مقاطعة تورنتو ثم يليه مطار فانكوفر.

الدين:

يتبع أغلب الكنديين المذهب الكاثوليكي وهم حوالي 11 مليون ثم البروتستانت ويدعم الدستور الكندي التعدد الديني وهو أحد ركائز الثقافة في كندا ويعتبر ما يقرب من 77% من الكنديين على الديانة المسيحية ويعتنق الإسلام فيها ما نسبته 1.9% من الكنديين ثم اليهودية 1.1%.

الطعام:

يحبذ الكنديون تناول لحوم البقر عن غيرها من أنواع اللحوم ويأكلون الدجاج والأسماك ويدخل الخبز في جميع وجباتهم اليومية والبطاطس المسلوقة والخضروات والفواكه.

التعليم:

يعتبر التعليم أحد أهم مسئوليات الحكومة الكندية وتخضع كل منطقة لنظام تعليم مختلف ويقوم بالإشراف على جميع هذه الأنظمة وزير التعليم لكل منطقة إدارية وتقوم الحكومة الإتحادية بالإشراف على أنظمة التعليم للهنود الحمر ولأفراد القوات المسلحة.

تعتبر اللغة الفرنسية هي اللغة الرسمية للتعليم في مقاطعة كويبك.

الرياضة:

يعد الهوكي أفضل الرياضات بالنسبة للشعب الكندي شتاء أما لكروس عي اللعبة المفضلة في فصل الصيف، لكن يحظى الهوكي بشعبية كبيرة على مستوى البلاد وتأتي الكيرلنج وكرة القدم في المرتبة الثانية بالنسبة للرياضات المفضلة لدى الشعب الكندي.

شاهد أيضا ماذا تعرف عن سوق عكاظ

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Comments
جاري التحميل

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More