انواع مرض السكري واعراضه وطرق الوقاية منه

0 43

يتعرض الإنسان للإصابة بـ مرض السكري عندما تزيد نسبة السكر في الدم وعدم انتقال مادة الجلوكوز إلى الخلايا بشكل صحيح، وهناك العديد من الطرق التي تستخدم في الوقاية من هذا المرض حتى لا يتسبب في الكثير من الأضرار للشخص المصاب، وهنا سنتعرف على انواع مرض السكري و اعراض مرض السكر ومضاعفاته

انواع مرض السكري واعراضه وطرق الوقاية منه

انواع مرض السكري

  • النوع الأول:

يأتي هذا النوع من انواع مرض السكري من خلال مهاجمة الخلايا التي تكون مسئولة عن إنتاج الأنسولين والتي توجد في البنكرياس بواسطة جهاز المناعة. الأشخاص المصابون بالسكري من النوع الأول يعتمدون على الأنسولين ، مما يعني أنهم يجب أن يتناولوا الأنسولين الاصطناعي يوميًا للبقاء على قيد الحياة.

  • النوع الثاني:

يؤثر النوع الثاني من داء السكري على طريقة استخدام الجسم للأنسولين. في حين أن الجسم لا يزال يصنع الأنسولين ، خلافا للنوع الأول ، فإن الخلايا في الجسم لا تستجيب له بشكل فعال كما كانت عليه في السابق. هذا هو النوع الأكثر شيوعا من مرض السكري. وتأتي عدم استفادة الجسم من كميات الأنسولين بسبب السمنة الزائدة، أو التقدم في السن، أو بعض العوامل الوراثية.

  • النوع الثالث:

وهو ما يعرف بسكري الحمل وفيه تصاب المرأة بهذا النوع أثناء فترة الحمل حيث يصبح الجسم أقل حساسية للانسولين. لا يحدث داء سكري الحمل لدى جميع النساء وعادة ما يشفى بعد الولادة.

  • أنواع أخرى:

وتشمل الأنواع الأقل شيوعًا لمرض السكري داء السكري الأحادي والسكري المرتبط بالتليف الكيسي.

مقدمات السكري

يشير الأطباء إلى بعض الأشخاص قد يكونوا على وشك الإصابة بداء السكري عندما يكون مستوى السكر في الدم عادة ما بين 100 إلى 125 ملليغرام لكل ديسيلتر (ملغم / ديسيلتر).

مستويات السكر في الدم الطبيعية تتراوح ما بين 70 و 99 ملغم / ديسيلتر، في حين أن الشخص المصاب بالسكري سيكون لديه نسبة السكر في الدم الصيام أعلى من 126 ملغ / ديسيلتر.

ويعني المستوى السابق لمرض السكري أن مستوى السكر في الدم أعلى من المعتاد ولكن ليس مرتفعًا جدًا لدرجة أنه يمثل مرض السكري.

الأشخاص المصابين الذين على وشك الإصابة بالسكري معرضين لخطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري، على الرغم من أنهم لا يعانون عادة من أعراض مرض السكري الكامل.

كما أن عوامل الخطر مقدمات السكري والسكري من النوع 2 متشابهة ، حيث تشمل:

  • زيادة الوزن
  • تاريخ عائلي لمرض السكري
  • وجود مستوى عالي من الكوليسترول الدهني عالي الكثافة (HDL) أقل من 40 ملغ / ديسيلتر أو 50 ملغ / ديسيلتر
  • تاريخ من ارتفاع ضغط الدم
  • الإصابة بسكري الحمل أو ولادة طفل يبلغ وزنه من 4-5 كغم
  • تاريخ من متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS)
  • الأشخاص أكثر من 45 سنة من العمر
  • وجود نمط حياة غير مستقر

إذا حدد الطبيب أن شخصًا ما لديه مقدّمات مسبّبة لداء السكري ، فسوف يوصوا بأن يقوم هذا الشخص بإجراء تغييرات صحية يمكن أن تمكّنه بشكل مثالي من إيقاف التقدّم في داء السكري من النوع 2. فقدان الوزن واتباع نظام غذائي أكثر صحة يمكن أن يساعد في كثير من الأحيان على منع هذا المرض.

اعراض مرض السكري

هناك بعض الأعراض التي تنتج عن إصابة الشخص بـ مرض السكري ومن اعراض مرض السكري :

  • ان يكون لدى الشخص المصاب بـ مرض السكري شعور شديد بالعطش.
  • يفقد المريض الكثير من وزنه وبشكل ملحوظ عن السابق.
  • ينتج عن الإصابة بهذا المرض الرغبة الشديدة في التبول المتكرر.
  • يشعر أيضًا المريض بحاجته إلى الطعام بشكل ملحوظ ونوبات من الجوع الشديد.
  • تنخفض مع الوقت القدرة على الإبصار.
  • يصاب مريض مرض السكري بالخمول والكسل وعدم الرغبة في فعل أي نشاط.

تشخيص مرض السكري

المزيد من المشاركات
1 من 13

يمكن تشخيص مرض السكري في البداية عن طريق القيام بأحد الاختيارات التالية، وفي بعض الاحيان يطلب منك الطبيب إعادة الاختبار مرة أخرى للتأكد من النتائج.

اختبار الجلوكوز الصائم: هو اختبار لمستويات السكر في الدم يجرى في الصباح قبل تناول الطعام. مستوى 126 ملغ / ديسيلتر أو أعلى قد يعني أنك مصاب بالسكري.

اختبار تحمل الغلوكوز الفموي: يستلزم اختبار تحمل الغلوكوز الفموي (OGTT) شرب مشروب يحتوي على الجلوكوز ثم فحص مستويات الجلوكوز في الدم لديك كل 30 إلى 60 دقيقة لمدة تصل إلى 3 ساعات. إذا كان مستوى الغلوكوز هو 200 ملغ / ديسيلتر أو أعلى في ساعتين ، فقد يكون لديك مرض السكري.

اختبار A1c: هو المعروف باختبار السكر التراكمي، وهو عن اختبار دم بسيط يبين متوسط مستويات السكر في الدم لديك خلال الشهرين أو الثلاثة أشهر الماضية. قد يعني مستوى A1c من 6.5٪ أو أعلى أن لديك مرض السكري.

طبيبك قد يقترح أيضا اختبار الأجسام المضادة لناقل حركة الزنك 8 (ZnT8Ab). فبالإضافة إلى معلومات ونتائج اختبارات أخرى –  يساعد هذا الاختبار في تحديد ما إذا كان الشخص مصابًا بداء السكري من النوع الأول بدلاً من نوع آخر. الهدف من إجراء اختبار ZnT8Ab هو تشخيص سريع ودقيق ويمكن أن يؤدي إلى تحديد العلاج المناسب في الوقت المناسب.

علاج مرض السكري

يتطلب علاج مرض السكري مراقبة مستويات السكر في الدم عن كثب، مع مجموعة من الأدوية وممارسة الرياضة والنظام الغذائي. من خلال إيلاء اهتمام وثيق إلى ما ومتى تأكل ، يمكنك تقليل أو تجنب “تأثير متأرجح” من مستويات السكر في الدم المتغيرة بسرعة، والتي يمكن أن تتطلب تغييرات سريعة في جرعات الدواء، وخاصة الأنسولين.

  • الانسولين: يستخدم لمرضى السكري من النوع الأول، وبعض المرضى المصابين بالسكري من النوع الثاني، وفي حالات سكري الحمل، ولجميع مرضى السكري قبل إجراء الجراحة.

 

  • الأدوية الأخرى والتي عادة ما يتم وصفها لمرضى السكري من النوع الأول

الأدوية التي تزيد انتاج الانسولين من البنكرياس مثل الكلوبراميد والأماريل

الأدوية التي تقلل امتصاص السكر من الأمعاء مثل أكاربوز

الأدوية التي تحسن كيفية استخدام الجسم للأنسولين ، مثل بيوجليتازوني

الأدوية التي تقلل إنتاج السكر من الكبد وتحسن مقاومة الأنسولين ، مثل الميتفورمين

العقاقير التي تزيد من إنتاج الأنسولين عن طريق البنكرياس أو مستوياته في الدم و / أو تخفض إنتاج السكر من الكبد ، بما في ذلك الأوغليبتين

 

مضاعفات مرض السكري

ينتج عن الإصابة بـ مرض السكري العديد من المضاعفات التي تعتبر خطيرة للغاية ومنها تأخر التئام الجروح أو الحروق.

وينصح مريض السكري بضرورة أن يبتعد قدر الإمكان عن أي من الأشياء التي تسبب له أي إصابات.

وتتسبب عملية تأخر التئام الجروح في إصابة الشخص المصاب بمرض الغرغرينا الخطير والذي قد يؤدي إلى بتر العضو المصاب.

كما تؤثر الإصابة بـ مرض السكري على إصابة الأعصاب وبالأخص إصابة العين بمرض باعتلال الشبكية.

طرق الوقاية من مرض السكري

  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الجاهزة أو الأطعمة عالية السعرات والدهون وتناول الخضار والفواكه والطعام الصحي.
  • الامتناع والبعد عن تناول أي من الأطعمة التي تحتوي على نسبة سكر عالية ومنها الحلويات.
  • تجنب التدخين والامتناع عنه وعن أي مكان به مدخنين حتى لا يتم استنشاق الدخان ورائحته.
  • ومن أهم طرق الوقاية من مرض السكري البعد كل البعد عن مسببات العصبية ومحاولة الاسترخاء والهدوء.
  • تساعد التمارين الرياضية على تنشيط الدورة الدموية في الجسم والوصول إلى الوزن المناسب والتخلص من الدهون.
  • يجب التخلص من السمنة والوزن الزائد للجسم حيث أن الدهون التي تتراكم تقوم بإفراز هرمون يعمل على مقاومة الأنسولين.
  • من أهم طرق الوقاية من هذا المرض الابتعاد قدر الإمكان عن كل ما يسبب القلق والعصبية والتوتر.
  • يجب أن يحتوي البرنامج الغذائي الخاص بك على الأطعمة التي بها نسبة عالية من الألياف.
  • ضرورة تناول الألياف فهي تساعد في منع الإصابة بـ مرض السكري لأن الجسم يأخذ وقت طويل في هضمها.
  • الابتعاد عن تناول الوجبات التي تستخدم فيها الدهون المهدرجة أو الأطعمة المقلية التي تعيق امتصاص الجسم للبروتين.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الصحية سواء المشويات أو الخضار الطازج وتقليل الأطعمة السكرية.
  • يجب مراعاة الاعتدال عند تناول الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات مثل المكرونة والأرز والطحين الأبيض.
  • الكربوهيدرات تتسبب في رفع مستوى السكر والتي لا يستطيع الجسم أن يستوعب نسبة السكر الكبيرة الحاصل عليها.
  • يفيد كثيرًا أن يتناول الشخص جميع مشتقات الحليب التي تكون غنية بالكالسيوم وينصح بتناول المنتجات قليلة الدسم.
  • يجب شرب الماء بكميات وفيرة على مدار اليوم ولا تقل الكمية عن ست أو ثماني أكواب خلال اليوم.

المصادر

medicalnewstoday.com

healthline.com

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد