أمراض

مرض حب الشباب والوقاية منه

 مرض حب الشباب يعد من أكثر المشكلات التي تواجه الشباب والشابات ولاسيما أنه يُعرضهم لمواقف محرجة، وينتج عنه الإحساس بعدم الثقة في النفس، ويعد حب الشباب من الأمراض الجلدية التي تظهر نتيجة تغير في هرمونات الجسم، ويمكن أيضًا أن يُصاب الشباب به أثناء فترة المراهقة، وهي الفترة التي تكون بين مرحلتي الطفولة والشباب، لذلك لنتعرف معا بشكل أوضح على حب الشباب أسبابه وطرق علاجه وكيفية الوقاية منه.

ما هو حب الشباب

هو نوع من الأمراض الجلدية التي تصيب الشباب في الفترة العمرية، ما بين الثانية عشر عامًا والعشرون عامًا، وهو طفح جلدي يظهر بالوجه، ويظهر على هيئة دمامل ذو رؤوس بيضاء ويمكن أن يكون ذو رؤوس سوداء. على الرغم من أن البكتريا قد تسهم في تطور حب الشباب، إلا أنها لا تسبب حب الشباب وحدها.

أنواع حب الشباب

الرؤوس السوداء: نتوءات سوداء أو صفراء صغيرة تتطور على الجلد.

البثور:  لها مظهر مشابه للرؤوس السوداء، ولكنها قد تكون أكثر حزما ولن تكون فارغة عند الضغط عليها

حطاطات : نتوءات حمراء صغيرة تسبب الشعور بالوخز.

بثرات: تشبه الحطاطات ، ولكن لها طرف أبيض بسبب تراكم القيح

العقيدات:  كتل صلبة كبيرة تتراكم تحت سطح الجلد ويمكن أن تكون مؤلمة

الخراجات: وهذا النوع الأكثر شدة من البقعة الناجمة عن حب الشباب. وهي عبارة عن كتل كبيرة مليئة بالقيح تشبه الدمامل، وتحمل أكبر مخاطر التسبب في ندوب دائمة.

أسباب حب الشباب 

على الرغم من أن حبوب الشباب لا يسببه عامل واحد فقط. فإن الإصابة بهذه لحبوب أمر يتعرض له معظم الشباب في فترة المراهقة، وذلك بسبب حدوث تغيرات في هرمونات الجسم وهو ما يكون بسبب عدة عوامل وهي:

• حدوث زيادة في دهون البشرة والزيوت التي توجد بها، وهذه الدهون تتراكم أسفل الجلد وتظهر على هيئة حبوب ذات افرازات دهنية.
• عدم تقشير البشرة باستمرار يؤدي إلى تراكم الجلد الميت بالبشرة، وهذا يؤدي إلى حدوث انسداد بصيلات الشعر بالوجه ويكون عامل قوي في ظهور الحبوب بالبشرة.
• تراكم البكتيريا في الوجه وتنتج عن عدم تنظيف البشرة بشكل دوري، لذلك يتوجب تنظيفها بإستمرار مما يساعد على تفتيح المسام والتخلص من البكتيريا المسببة للمرض. 
• زيادة معدل الهرمونات في الجسم مما يؤدي إلى ظهور البثور السوداء بالوجه.

فيما يلي بعض العوامل المساهمة في حب الشباب:

الوراثة: إذا كان لديك تاريخ عائلي من حب الشباب (أحد والديك كان يعاني من حبوب الشباب)، فمن المحتمل أنتكون هذه الحالة لديك أكثر صعوبة في السيطرة عليه.

الأدوية: هناك بعض الأدوية التي قد تسبب أو تزيد من سوء هذه الحبوب، مثل تلك التي تحتوي على اليود ، أو البروميدات ، أو المنشطات عن طريق الفم أو عن طريق الحقن، أو الستيرويدات التي يأخذها لاعبو كمال الأجسام أو الرياضيون في بعض الأحيان ). الأدوية الأخرى التي يمكن أن تسبب أو تفاقم حب الشباب هي الأدوية المضادة للاختلاج والليثيوم.

بعض الظروف الحياتية: في بعض الوظائف ، قد يؤدي التعرض لمنتجات صناعية مثل قطع الزيوت إلى إنتاج حبوب الشباب.

مستحضرات التجميل: بعض مستحضرات التجميل ومنتجات العناية بالبشرة يمكن أن تؤدي إلى انسداد المسام بالزيوت. من بين العديد من الماركات المتوفرة من منتجات العناية بالبشرة ، من المهم قراءة قائمة المكونات واختيار تلك التي تحتوي على المياه المدرجة إذا كان الشخص مهتمًا بحب الشباب. هذه المنتجات “المائية” عادة ما تكون أفضل للأشخاص الذين يعانون من حب الشباب.

عوامل يعتقد البعض انها تساهم في حب الشباب، وهي في الحقيقة ليس لها دور:

الطعام: غالباً ما يعتقد الكثير بأن البيتزا ، والأطعمة الدهنية والمقلية ، والأطعمة السريعة، أحد العوامل المساهمة في حب الشباب. في حين أن هذه الأطعمة قد لا تكون جيدة للصحة العامة ، إلا أنها لا تلعب دورًا مهمًا في الإصابة بحب الشباب.

التراب والاوساخ: البثور هي الزيوت المؤكسدة ، وليست الأوساخ والأتربة. كما أن العرق لا يسبب ظهور حبوب الشباب، فهو ينتج عن طريق غدد منفصلة تماما في الجلد.

الإجهاد: بعض الأشخاص يعتقدون أن الإجهاد يساهم في حب الشباب، ولكنه لا يلعب دورا كبيرا في التسبب في حب الشباب.

علاج حب الشباب والوقاية منه

الأدوية الموضعية:

أدوية الريتينويدات هي من أهم الأدوية التي تساعد على التخلص من حب الشباب مثل الكريمات الموضعية التي تساعد على فتح المسام وخروج كافة الدهون والزيوت المتراكمة تحت الجلد بشكل سليم، وهذا يساعد على التخلص من الحبوب التي تتواجد بالبشرة.

المضادات الحيوية:

استخدام المضادات الحيوية غير ضروري في جميع الحالات التي تُعاني من حب الشباب، ويتم استخدامها بعد استشارة الطبيب، مثل اريثرومايسين

الأحماض الطبيعية:

إن استخدام الأحماض الطبيعية في التخلص من حبوب البشرة من أهم خطوات العلاج، حيث أن هذه الأحماض تتواجد في حبوب القمح وهي تعمل على التخلص من البكتيريا المتراكمة تحت الجلد في الوجه. المنتجات التي تحتوي على حمض الجليكوليك أو أحد أحماض ألفا هيدروكسي قد تكون مفيدة جدا.

علاج حب الشباب بطرق حديثة

الليزر والعلاج الضوئي:

هذه الطريقة في العلاج من أهم أنواع العلاج التي تتم باستخدام الطرق الحديثة، حيث تساعد على التخلص من حبوب الوجه كما أنها لا تسبب في التعب أو الإرهاق للمريض.

التقشير الكيميائي وحقن الستيرويد:

إن هذه العمليات تتم من خلال الأجهزة الحديثة والتي تتمكن من التخلص من الحبوب في جلسة واحدة أو اثنتين فقط.

خطوات بسيطة للسيطرة على حب الشباب والقضاء عليه

  • تناول نظام غذائي غني بالخضروات والفواكه ومنخفض الدهون، قد يعزز صحة بشرتك بشكل عام.
  •  الابتعاد عن استخدام مستحضرات التجميل بكثرة حيث أنها تتسبب في إغلاق المسامات الجلدية.
  •  الحرص على استخدام نوع غسول مناسب لنوع البشرة.
  •  محاولة النوم لساعات كافية.
  • عدم ملامسة هذه البثور أو عصرها لتجنب التندب.
  • التطهير والعناية بالبشرة باستخدامن المنظفات الخفيفة.
  • استخدام المطهرات المضادة للبكتريا التي لا تستلزم وصفة طبية، والتي تحتوي على البنزويل بيروكسيد.
  • تنظيف الوجه من المكياج قبل النوم.

المصادر

medicinenet.com

nhs.uk

الوسوم
اظهر المزيد

هيئة التحرير

إن الأجمل من الأحلام هو أن تجعلها حقيقة تعاش وواقع ملموس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق