غير مصنف

علماء يصممون محطة طاقة شمسية تعتمد على تقنية “النانو”

علماء يصممون محطة طاقة شمسية تعتمد على تقنية “النانو”

كشف موقع سبوتنيك انترناشيونال الروسي، أن مجموعة من العلماء التابعين للجامعة الوطنية الروسية للأبحاث النووية “ميفي”  تعاونوا مع جامعة بيرجن النرويجية، من أجل إطلاق محطة طاقة شمسية تعتمد على السائل النانوي، حيث تعمل المحطة على توليد الطاقة الكهربائية باستخدام تقنية “النانو” (من خلال غليان السائل النانوي ) بدلا من الشمس.

 

ويتكون السائل النانوي من الماء وجزيئات نانوية من الكربون أو أكاسيد المعادن، وقد ظهرت أول الأبحاث المعروفة عن السائل النانوى منذ فترة تتراوح بين 5 إلى 7 سنوات، والآن يدرس العالم تطبيقاتها فى قطاع الطاقة.

 

وتحت إشراف الدكتور بوريس بالاكين من الجامعة الوطنية للأبحاث النووية وجامعة بيرجن فاز فريق علمى بمنحة مالية من قبل الصندوق العلمى الروسى، والتى من المفترض أن تكرس من أجل دراسة إمكانية استخدام السائل النانوى فى محطات الطاقة، وكذلك تصميم نموذج أولى لمولد الطاقة الشمسية.

 

وفى هذا السياق، قال بافل ستروتشالين أحد العلماء من معهد الفيزياء النووية والتكنولوجيا فى جامعة “ميفى”، “إن جوهر بحثنا يكمن فى أن استخدام السائل النانوى يوفر عملية تحول فعالة وكبيرة للحرارة الشمسية تفوق قدرة النواقل الحرارية العادية، ونحن نقوم ببناء محطة مهمتها تحويل الضوء الشمسى أولاً إلى طاقة حرارية من السائل النانوى، وبعد ذلك بفضل استخدام التوربين يتم تحويلها إلى طاقة كهربائية، وهنا لابد من الإشارة إلى أنه لا يوجد فريق علمى واحد فى العالم قد بدأ بدراسة مثل هذه الأبحاث.

 

وحالياً يقوم الفريق العلمى بدراسة تأثير تركيز الجزيئات النانوية على كفاءة الحصول على البخار من خلال مختبر خاص تم تصميمه لذلك.، وبعد أن يضيف العلماء بقية المعدات إلى المجمع فإنه مع قدوم الربيع ستبدأ المحطة بتوليد الطاقة الكهربائية.

 

للمزيد من المواضيع حول العلوم هنا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق