أمراض

الشعور بالجوع الزائد وأهم أسبابه

الشعور بالجوع الزائد حالة تبدو طبيعية ولها أسبابها ولكنها للأسف تتدرج إلى أن تصبح أسلوب حياة فهي تختلف عن حالة الجوع العادية، فالجوع هو شعور يحدث عندما يظل الإنسان فترة طويلة دون تناول أي أطعمة أو يستمر إلى ما يقرب من الأربع أو الخمس ساعات بدون طعام، وهذا يعد حالة طبيعية ولكن يأتي القلق إذا شعر الإنسان بالجوع بإستمرار وعلى فترات متقاربة من تناول الطعام، فتوجد أسباب نفسية لكثرة الجوع عند الإنسان والتي منها أنه لا يجد  ما يشغل وقته ويفكر دائما في تناول الطعام بشراهة.

أسباب الشعور بالجوع الزائد

إنخفاض السعرات الحرارية

  • قد يؤدي تناول الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية قليلة إلى الشعور الدائم بالجوع والحاجة الدائمة إلى تناول الأطعمة بشراهة.
  • ويرجع هذا إلى أن الأطعمة التي يقل فيها السعرات الحرارية بشكل كبير ولا يكون الجسم بسببها قادر على إنتاج وتأدية جميع العمليات الفسيولوجية، وهو الأمر الذي يؤدي إلى الشعور أن المعدة الفارغة والجوع.
  • وقد تختلف السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم من شخص إلى آخر إلا أنه يجب أن نراعي أنه لا تقل السعرات الحرارية التي تدخل الجسم عن 1200 سعر حراري، حتى لا يفقد الجسم طاقته وحيويته.

الشعور بالملل

  • الملل أحد أكبر المشاكل التي يواجهها الإنسان في حياته لأن الشخص الذي لا يشغل وقته بعمل مفيد قد يقتله الملل في أوقات فراغه وقد يتسبب في العديد من الحالات النفسية مثل الإصابة بالإكتئاب.
  • ومن بداية الإحساس بالملل هو الشعور بالجوع الزائد وهو أن يبذل الشخص الطاقة الداخلية في أي شيء وقد يلجأ إلى الطعام لإشباع حالة إفراغ الملل بداخله.
  • وعادةً ما يتعرض الإنسان الذي يهرب من الملل إلى تناول الطعام للإصابة بالسمنة المفرطة لأنه يتناول الطعام بغير حاجة الجسم إليه.

الشعور بالإجهاد

  • الإجهاد أو القيام بالأعمال الصعبة والثقيلة وهي أغلب الأعمال التي تشعر الإنسان بالإجهاد منها، وهي التي تعزز من إفراز هرمون الكورتيزول وهذا الهرمون يتسبب في الشعور بالجوع الزائد .
  • كما أن الإجهاد الذي ينتج عنه الضغط النفسي قد يضر الأشخاص ويدفعهم إلى تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات والدهون وقد يكون هذا ضار جدا للجسم.
  • بل ينصح في هذه الحالة تناول الأطعمة التي تحد من الجوع الزائد وتساعد على الشعور بالشبع لفترات طويلة ومنها الأسماك واللحوم الخالية من الدهون وكذلك الألبان بالإضافة إلى الأطعمة التي تحتوي على الألياف مثل الفواكه والخضروات والبقوليات والحبوب الكاملة.

بعض الأدوية

  • توجد بعض الأدوية التي يتناولها الإنسان المريض في الشعور بالجوع الزائد وأغلبها مثل أدوية مضادات الهيستامين والمنشطات بأنواعها ومضادات الإكتئاب وبعض أدوية السكر التي تساعد على خفض نسبة السكر العالية في الدم.

الحمل والرضاعة

  • وقد تتعرض المرأة أثناء الحمل وفترة الرضاعة إلى الشعور بالجوع الزائد والتي تأتي بسبب ما يتناوله الطفل من غذاء عن طريق الأم، مما يعرضها إلى الشعور بالجوع الزائد .
  • ويعد هذا الجوع الزائد عند المرأة الحامل أو المرضعة هو شعور طبيعي وإحتياج جسمها الدائم إلى التغذية التي يفقدها في الحمل أو الرضاعة.

الأرق 

  • قد يؤدي الأرق أو الافتقار المزمن إلى النوم إلى زيادة هرمونات الجوع، مع محاربة الجسم للبقاء مستيقظا أثناء النهار.

السمنة

  • السمنة نفسها يمكن أن تجعلك تشعر بالجوع، حيث أن زيادة الدهون والوزن الزائد يؤدي إلى انخفاض الحساسية للأنسولين، مما قد يؤدي إلى الشعور بزيادة الجوع. وهذا يمكن أن يؤدي أيضا إلى انخفاض الحساسية للهرمونات التي تساعدك على الشعور بالشبع ، مما يؤدي إلى حلقة مفرغة.

الدورة الشهرية

  • هناك أيضا حقيقة إلى الرغبة الشديدة في تناول الطعام والشعور المفرط بالجوع الذي يحدث قبل الحيض أو خلاله. حيث تعد التغيرات الهرمونية خلال فترة الحيض هي السبب في زيادة الشهية.

عدم استهلاك الكمية الكافية من البروتين

  • إن استهلاك كمية كافية من البروتين مهم للتحكم في الشهية، حيث يحتوي البروتين على خصائص تقليل الجوع والتي قد تساعدك على استهلاك سعرات حرارية أقل خلال اليوم. وهو يعمل عن طريق زيادة إنتاج الهرمونات التي تشير إلى الامتلاء وتخفيض مستويات الهرمونات التي تحفز الجوع.
  • نظرًا لهذه التأثيرات ، قد تشعر بالجوع بشكل متكرر إذا كنت لا تتناول كمية كافية من البروتين.

تناول الكثير من الكربوهيدرات المكررة

  • الكربوهيدرات المكررة تفتقر إلى الألياف وتسبب تقلبات في نسبة السكر في الدم، وبالتالي فإن تناول الكثير منها قد يجعلك تشعر بالجوع.

عدم استهلاك ما يكفي من الدهون

  • قد تشعر بالجوع في كثير من الأحيان إذا كنت لا تأكل ما يكفي من الدهون، و ذلك لأن الدهون تلعب دوراً في إبطاء عملية الهضم وزيادة إنتاج الهرمونات التي تعزز الامتلاء.
  • ومن أفضل مصادر الحصول على الدهون الصحية أحماض الأوميغا 3 الموجودة الأسماك الدهنية مثل سمك السلمون والتونة والماكريل. يمكنك أيضا الحصول على أوميغا 3 من الأطعمة النباتية ، مثل المكسرات وبذور الكتان.
  • بعض المصادر الأخرى للأطعمة الصحية الغنية بالدهون تشمل الأفوكادو وزيت الزيتون والبيض والزبادي الكامل الدسم.

عدم شرب كميات كافية من الماء

  • قد تكون دائمًا جائعًا إذا لم تكن تشرب كمية كافية من الماء، هذا لأن الماء يحتوي على خصائص خفض الشهية. بالإضافة إلى ذلك ، من الممكن أن تكون مخطئًا من الشعور بالعطش لمشاعر الجوع.

نقص تناول الألياف الغذائية

  • إذا كان النظام الغذائي الخاص بك يفتقر إلى الألياف، قد تشعر بالجوع في كثير من الأحيان. هذا لأن الألياف تلعب دورًا في تقليل شهيتك وإبقائك ممتلئة.

الإفراط في ممارسة الرياضة

  • الأفراد الذين يمارسون التمارين الرياضية بانتظام بكثافة عالية أو لفترات طويلة يميلون إلى أن يكون لديهم شهية أكبر.

إذا كنت تحصل على سعراتك الحرارية عن طريق العصائر والأطعمة السائلة

  • لا تتمتع الأطعمة السائلة بنفس التأثيرات كما تفعل الأطعمة الصلبة، وذلك لسهولة هضمها ومرورها من المعدة. لهذا السبب ، قد تشعر بالجوع بشكل متكرر إذا كانت السوائل جزءًا أساسيًا من نظامك الغذائي.

 

المصادر

wexnermedical.osu.edu

healthline.com

الوسوم
اظهر المزيد

هيئة التحرير

إن الأجمل من الأحلام هو أن تجعلها حقيقة تعاش وواقع ملموس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق