مفاجأة.. كوكب المشتري لا يدور حول الشمس!

0 8

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مفاجأة.. كوكب المشتري لا يدور حول الشمس!

إن أول ما سيتبادرإلى ذهننا إذا ما تخيلنا نظامنا الشمسي , هو نجمنا الشمس الثابت و المسيطر على بقية المجموعة التي تتألف من كواكب تدور في حلقات حول ذلك النجم الضخم , هذه الصورة بالطبع تجعل الأمور سهلة للفهم , ولكنها غير دقيقة عملياً , فلنأخذ كوكب المشتري كمثال , وهو أكبر كوكب في مجموعتنا الشمسية , هو في الحقيقة لا يدور حول الشمس

قد تكون تلك الحقيقة صادمة للبعض , ولكنه في الحقيقة يدور حول بقعة في الفضاء الفارغ الفاصل بينه وبين الشمس والذي يُطلق عليها barycenter  ( وهو نقطة تمثل مركز الثقل لجسمين يدوران حول بعضهما  البعض )  تلك النقطة لا تقع داخل الشمس , وانما هي نقطة في الفضاء فوق سطح الشمس .

 

دعونا نوضح الأمر أكثر :

عندما يدور جسم صغير حول جسم أكبر , لا يتحرك الجسم الأصغر في مسار دائري مثالي حول الجسم صاحب الكتلة الأكبر , بل يدور الجسمان معاً حول نقطة تمثل مركز ثقل مشترك .

 

وفي الحالات التي نألفها كدوران الأرض حول الشمس , فإن مركز الثقل بين الأرض والشمس يقع بالقرب من مركز الجسم الأكبر وهو الشمس , بحيث يكون تأثير تلك الظاهرة لا يُذكر نظرا لصغر حجم الأرض , حيث يبدو وكأن الأرض تسير في مسار دائري حول الشمس التي تبدو وكأنها لا تتحرك نهائياً .

نفس الحقيقة تبقى ممثالة عندما تدور معظم الكواكب حول الشمس. فالشمس أكبر بكثير من الأرض ، أو الزهرة ، أو عطارد ، أو حتى زحل , حيث تكمن مراكز ثقلها في عمق النجم نفسه .

 

ولكن الأمر ليس كذلك بالنسبة لكوكب المشتري

فهذا العملاق الغازي حجمه كبير جداً لدرجة أن مركز الثقل بينه وبين الشمس يقع على بعد 1,07 نصف قطر شمسي إذا ما قيس من مركز الشمس , وإذا تم قياسه من فوق سطح الشمس فسيساوي 7% من نصف قطر الشمس و ويدور كل من المشتري والشمس حول هذه النقطة في الفضاء .

 

والشمس أكبر بنحو ألف مرة من كوكب المشتري , ولكن يؤثر كل منهما على الآخر بالتناسب مع المسافة والكتلة , وبالتالي فإن كمية جاذبية المشترى التي تؤثر على الشمس هي واحد من الألف من كمية الجاذبية التي تؤثر بها الشمس على المشترى , فالشمس لا تمارس وحدها تأثير جاذبيتها على المشترى  بل أن المشترى لديه تأثير جاذبيته الخاصه على الشمس نظراً لحجمه الهائل لدرجة أن تأثيره يؤثر على كيفية تحرك الشمس أيضاً .

 

لذا فإن كنت تنظر إلى المجموعة الشمسية من أعلى فإنك ستلاحظ تذبذب طفيف مع تحرك الشمس حول درب التبانة , وهذا بسبب تأثير كوكب المشترى على الشمس ، وبهذه الطريقة يتحرك كوكب المشترى والشمس معاً عبر الفضاء , وعلى الرغم من اختلاف المسافات والأحجام إلا أن المشترى لا يزال جزءاً فقط من حجم الشمس .

 

لذا في المرة القادمة , عندما يسألك شخص ما عن حقيقة مجنونة عن الفضاء .. فلتخبره : أن المشترى الهائل الحجم .. لا يدور حول الشمس ! .

 

للمزيد من المواضيع حول العلوم هنا

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Comments
جاري التحميل

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More