أمراض

العقم عند الرجال اسباب وطرق العلاج

تعتبر مشكلة تأخر الإنجاب أو ما يطلق عليه العقم عند الرجال ، من المشاكل التي تمثل مصدر قلق خاصة للمتزوجين حديثا، ويذكر أن تأخر الإنجاب لا تعني في معظم الحالات وجود عقم لكنه قد يرجع أحيانا للكثير من الأسباب الطبية والنفسية، وسوف نعرض خلال السطور القليلة القادمة أهم أسباب العقم عند الرجال ؛ وطرق العلاج.

العقم عند الرجال اسباب وطرق العلاج 

 ما المقصود بـ العقم عند الرجال

العقم عند الرجال هو عدم قدرة الرجل على تخصيب المرأة بحيوانات منوية قادرة على إحداث الحمل، وهو أحد الحالات الطبية إلى تستعدي تدخل الأطباء لعلاج الرجل، 

ويشير مصطلح العقم عند الرجال لوجود عدد قليل من الحيوانات المنوية التي يتم إفرازها من الخصية أو وجود  خلل فى نوعية الحيوانات المنوية وعددها وسرعتها، وكثيرا يحدث العقم عند الرجال لأسباب غير معروفة طبياً؛ ولكنها تؤثر على قدرة الرجل على تخصيب البويضة بشكل عام .

أسباب العقم عند الرجال

كما ذكرنا سالفاً ؛ يوجد عدد كبير من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الرجال بالعقم نذكرها لكم تفصيليا فيما يلي :  

أولا: الإصابة بدوالي في الخصيتين
ثانيا: حدوث انسداد في الأوعية التي تقوم بنقل الحيوانات المنوية.
ثالثا: وجود تشوهات في الحيوانات المنوية.
رابعا: وجود مشاكل في الانتصاب.
خامسا: نتيجة لبعض الجراحات السابقة.
سادسا: وجود أمراض مزمنة.
سابعا: استخدام بعض العقاقير التي تؤثر بالسلب على عملية إنتاج الحيوانات المنوية.
ثامنا: الظروف الوراثية.
تاسعا: نمط الحياة غير الصحي.
عاشرا: اضطراب الهرمونات.

إنسداد الأوعية الناقلة للحيوانات المنوية

يحدث هذا الانسداد نتيجة حدوث إصابة للوعاء الناقل الموجود خلف الخصية؛ أثناء ممارسة الرجل للرياضة، وقد يحدث هذا الانسداد نتيجة لحدوث عدوى السيلان أو السل، وقد يكون ذلك بسبب إزالة الوعاء الناقل عن طريق عملية جراحية بغرض إحداث عقم للرجل.

دوالي الخصيتين

هي واحدة من أهم أسباب الإصابة بـ العقم عند الرجال ، فقد وجد أن ما يقرب من 15 % من الرجال الأصحاء مصابين بدوالي الخصيتين، ويرجع السبب الأساسي في الإصابة بذلك إلى تعرض الخصيتين إلى درجة حرارة أعلى مما تتحمله  مما يسبب عقم المريض حتى يتم العلاج.

أمراض الخصيتين

ارتطام الخصيتين

قد يحدث ذلك للرجل أثناء قيامه بممارسة واحدة من الرياضات العنيفة أو أثناء حادث عرضي، ويسبب ذلك الأمر حدوث تورم في الخصيتين؛ مما يؤدي إلى إعاقة الإمداد الدموي لهما، ويؤدي ذلك بدوره إلى حدوث تدمير دائم لعملية إنتاج الحيوانات المنوية إذا لم يتم علاج هذا الأمر فور حدوثه.

حمى النكاف

هي واحدة من الأمراض التي تصيب الأطفال؛ وهي عدوى فيروسية تؤدي الإصابة بها إلى حدوث مضاعفات تؤدي إلى ضعف إنتاج الحيوانات المنوية للرجال في المستقبل مما يؤدي الى العقم عند الرجال .

تشوهات الحيوانات المنوية

يقصد به وجود عيوب في عدد الحيوانات المنوية ،  أو حركتها أو شكلها أو لزوجتها، ويمكن اكتشاف هذا الأمر بمنتهى السهولة، عن طريق عمل تحليل خاص بالحيوانات المنوية.

ويذكر أن قلة الجماع بين الأزواج يؤدي إلى تقليل خصوبة الحيوانات المنوية، وهذا يعني أن التأثير السلبي يكون الحيوانات المنوية المخزنة في الحويصلات المنوية للرجل.

في حين أن العدد الأكبر من الحيوانات المنوية ذات الشكل الطبيعي يعني ارتفاعًا في الخصوبة، إلا أن كثير من الرجال الذين يعانون من انخفاض عدد الحيوانات المنوية أو المني غير طبيعي لا تزال لديهم خصوبة أيضا.

وجود أمراض مزمنة

يؤثر الإصابة بعدد من الأمراض المزمنة على الجسم بصورة عامة، وعلى خصوبة الرجال بصورة خاصة مثل الإصابة بأمراض السكر والضغط، والجلطات الخاصة بالمخ والفشل الكلوي والأمراض السرطانية.

العمليات الجراحية السابقة

قد يؤدي  الخضوع لبعض العمليات الجراحية إلى توقف خروج الحيوانات المنوية أثناء عملية القذف، مثل عمليات إصلاح الفتق الأربي، والجراحات التي تتم في الصفن والخصية، بالإضافة إلى جراحات البروستاتا، والعمليات الجراحية الكبيرة في البطن، والتي تأتي لعلاج أمراض السرطان الخاصة بالخصية والمستقيم، حيث يمكن أن تؤدي هذه العمليات في بعض الأحيان إلى تغيير مسار القذف، عن طريق قذف السائل المنوي إلى المثانة بدلا من القضيب. وفي أغلب هذه الحالات قد يمكن العلاج عن طريق عمليات جراحية لفتح الانسداد الموجود، او لاسترداد الحيوانات المنوية بشكل مباشر

استخدام بعض أنواع الأدوية

قد يؤدي استخدام بعض الأدوية مثل استخدام الستيرويد ، او العقاقير المعالجة للسرطان وبعض الادوية التي تقوم بعلاج القرح إلى إضعاف إنتاج الحيوانات المنوية للرجال مما يؤدي الى العقم عند الرجال .

حوالي ما يصل إلى 25 في المئة من الرجال الذين يعانون من العقم، يكون لديهم أسباب غير معروفة، وهذا يعني أن لديهم عدد ضعيف أو غير كاف من الحيوانات المنوية لسبب غير محدد.

الظروف الوراثية

قد يرجع السبب وراء العقم في بعض الأحيان إلى بعض الظروف الوراثية التي قد تؤثر على الخصوبة، مثل التشوهات الجينية.

نمط الحياة غير الصحي

هناك بعض الأمور التي قد تتبعها في نمط حياتك غير صحية، وربما تكون هي السبب وراء إصابتك بالعقم، حيث يمكن أن تؤثر على عدد حيواناتك المنوية أو جودتها وتؤدي إلى تشوهها وضعف حركتها، أو التأثير على مستويات هرموناتك. وتشمل هذه الأمور السلبية ما يلي:

  • التدخين: يقلل التدخين من عدد الحيوانات المنوية وحركتها بشكل ملحوظ.
  • سوء استخدام الستيرويدات الإبتنائية: حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى انكماش الخصية والتأثير على وظيفتها.
  • الإفراط الزائد في ممارسة الرياضة: حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة مستويات هرمون الستيرويدات الكظرية (الكورتيزول)، والذي قد يؤدي إلى انخفاض مستوى التستوستيرون (هرمون الذكورة).
  • الملابس الداخلية الضيقة: حيث يمكن أن يؤدي ارتداء تلك الملابس الضيق إلى زيادة حرارة كيس الصفن، مما يؤثر سلبا على عدد الحيوانات المنوية.
  • التعرض للتلوث البيئي والسموم: يمكن أن يؤدي التعرض الكثير للمبيدات الحشرية والرصاص والإشعاع والبنزين والمعادن الثقيلة وغيرهم من الملوثات البيئية، إلى أضرار وخيمة على صحتك، ومنها التأثير على قدرتك الإنجابية.
  • ضغوط الحياة والإجهاد المفرط أيضا من أكثر الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى العقم، عن طريق التأثير على الانتصاب أو القذف.
  • كما يمكن أن تلعب سوء التغذية دورا هاما في التأثير على قدرتك الإنجابية، وخاصة نقص بعض العناصر الغذائية الضرورية، مثل الزنك والحديد وفيتامين سي.

اضطراب الهرمونات

في بعض الأحيان يكون سبب العقم عند الرجال هو اضطراب الهرمونات، ولكنها حالة غير شائعة عند الذكور. نقص هرمون التستوستيرون أو أي من هرمونات الغدة النخامية التي تدخل في إنتاج الحيوانات المنوية، يمكن أن يؤدي إلى العقم.

كيفية تشخيص العقم عند الذكور

على الرغم من اختلاف الأطباء في أساليبهم لتشخيص العقم عند الذكور، إلا أنه يحتاج إلى المزيد من الفن. وبعد الفحص البدني الدقيق الذي يقوم به الطبيب أن يعطي الأدلة الأولية عن المشكلة التي تواجهك، والتي سوف توجه الطبيب للفحوصات التي سيطلب منك الخضوع لها، كما سوف يسألك طبيبك عن أي أدوية تتناولها أو أمراض تعاني منها أو أي تاريخ طبي في عائلتك. وفيما يلي أهم الاختبارات والفحوصات التي يمكنك توقعها:

الفحوصات المطلوبة لتشخيص العقم

تحليل الحيوانات المنوية والمني: يطلب منك الطبيب تقديم عينة جديدة من السائل المنوي. ثم يقوم الخبراء بتقييم عدد الحيوانات المنوية وشكلها وحركتها وأي متغيرات أخرى.

تقييم الهرمونات: الهرمونات ليست هي المشكلة الرئيسية في 97 في المئة من الرجال يعانون من العقم، ومع ذلك قد يطلب منك الطبيب بعض الفحوصات الخاصة بقياس مستوى هرمون التستوستيرون وبعض الهرمونات الأخرى التي تدخل في إنتاج الحيوانات المنوية.

خزعة الخصية:  يتم ذلك للرجال ذوي الحيوانات المنوية منخفضة جدا أو المنعدمة في السائل المنوي. يمكن أن يظهر هذا الاختبار ما إذا كانت الخصية تصنع حيوانات منوية سليمة عن طريق أخذ عينة من الخصية بواسطة إبرة. إذا تم العثور على الحيوانات المنوية جيدة وفيرة في الخصية ، فمن المحتمل وجود انسداد ما.

اختبار البول بعد القذف: يطلب الطبيب في بعض الحالات إجراء هذا الاختبار، للكشف عن وجود حيوانات منوية في البول، والتي قد تحدث بسبب ارتجاع القذف (القذف داخل المثانة).

الاختبارات الجينية: يمكن الاختبارات الجينية تحديد العقبات المحددة للخصوبة والمشاكل التي تؤثر على الحيوانات المنوية. يختلف الخبراء حول موعد إجراء الاختبارات الجينية.

علاج العقم عند الذكور

الهدف النهائي لعلاج العقم عند الذكور هو حدوث الحمل. من الناحية المثالية، فإن أفضل علاج للعقمهو أن ينتج الحمل من عن طريق ممارسة الجنس الطبيعية. لذلك فإن أول خطوط العلاج هو علاج السبب الكامن وراء العقم. ومن أهم علاجات العقم عند الذكور، ما يلي:

  • علاج دوالي الخصية عن طريق الجراحة، يمكن أن يؤدي إلى تحسنا كبيرا في الخصوبة.
  • علاج المشاكل النفسية أو تغيير بعض الأدوية التي تتناولها أو أي شيء في أسلوب حياتك يؤثر على خصوبتك.
  • يمكن علاج التشوهات الهرمونية باستخدام الأدوية أو الجراحة، إذا كنت تعاني من وجود اضطرابات هرمونية.
  • يمكن في بعض الأحيان تصحيح أي انسداد أو العوائق في نقل الحيوانات المنوية عن طريق الجراحة.

إذا لم تنجح الطرق المذكورة أعلاه ، فهذا يعني غالبًا عقم الذكور الدائم. لذلك يجب اللجوء حينها إلى تقنيات الإنجاب المساعدة (ART) ، وذلك عن طريق استخدام عقاقير معينة عالية الذكاء، ومن ثم يتم جمع الحيوانات المنوية سواء من السائل المنوي المني أو عن طريق إبرة من الخصية. ثم يتم معالجتها وعرضها على البيض بطرق مختلفة.

  • التلقيح داخل الرحم (IUI) في وقت الإباضة ، يتم حقن الحيوانات المنوية مباشرة في الرحم. عادة ما يتم إعطاء الأدوية للمرأة أولا لزيادة عدد البويضات التي تطلقها.
  • الإخصاب في المختبر (IVF) يتم خلط الحيوانات المنوية مع العديد من البويضات التي تم جمعها من المرأة في طبق أو ما يعرف بـ “أنبوب اختبار”. ثم يتم وضع هذه البويضات التي تم تخصيبها  في الرحم. يتطلب التلقيح الصناعي على الأقل بعض الحيوانات المنوية القابلة للحياة.
  • حقن الحيوانات المنوية داخل الهيولى (الحقن المجهري)، حيث يتم حقن حيوان منوي واحد من خلال إبرة صغيرة إلى بويضة. ومن ثم يتم زرع البويضة المخصبة في الرحم. عادة ما يتم اللجوء إلى الحقن المجهري إذا كانت أعداد الحيوانات المنوية منخفضة للغاية أو غير طبيعية.

بعض النصائح الضرورية لتحسين الخصوبة والوقاية من العقم عند الذكور

هناك بعض النصائح الهامة، والتي يجب عليك وضعها في الاعتبار إذا كنت تريد أن تتمتع بخصوبة جيدة وتقي نفسك من العقم، والتي تشمل:

  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة، لأنه قد يؤدي غلى حدوث أضرار للخصيتين.
  • تجنب الاستحمام بالماء الساخن أو الجاكوزي، والتي قد تؤدي إلى رفع حرارة كيس الصفن، مما يؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية.
  • التغذية السليمة قد تساعدك كثيرا، حيث أن نقص بعض المغذيات يمكن أن يؤثر على خصوبتك.
  • يجب عدم تناول أي هرمونات إلا للضرورة وبأوامر من الطبيب، حيث أن تناول الهرمونات الأندروجينية يمكن أن يؤثر أيضا على خصوبتك.
  • تجنب التدخين أمر ضروري أيضا، لأنه يؤثر على جودة الحيوانات المنوية وعددها وحركتها.

المصادر

web.stanford.edu

webmd.com

https://medlineplus.gov/maleinfertility.html

andrologyaustralia.org

nichd.nih.gov

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق